الجماهير العربية تصنع الفارق في كان مصر

نظام الحجز الإلكتروني واستخراج بطاقة المشجع يمثلان عقبة تواجه بشدة الحضور الجماهيري للبطولة حيث أصبح الأمر مرهقا بعض الشيء بالنسبة للمشجعين.
الثلاثاء 2019/06/25
مشهد لافت

القاهرة- كان الحضور الجماهيري هو السمة المميزة والأبرز لبطولة كأس الأمم الأفريقية عبر التاريخ، فالمتابعون للكان كانوا يستمتعون دائما بالرقصات الأفريقية الشهيرة والأهازيج التي كانت تملأ المدرجات وتعطي البطولة مذاقا خاصا.

وفوجئ المتابعون للكان أن المدرجات أصبحت شبه خاوية بعد لقاء مصر وزيمبابوي في افتتاح البطولة الذي شهد حضور السعة الكاملة لملعب القاهرة بتواجد 75 ألف مشجع.

وكان المشهد في اليوم الثاني للبطولة لافتا بغياب الجماهير بشكل واضح سواء في مباراة الكونغو الديمقراطية وأوغندا في ملعب القاهرة والذي لم يتجاوز 2000 مشجع، كما أن الجماهير النيجيرية غابت عن مساندة النسور الخضراء بشكل غريب في أول لقاء ضد بوروندي بملعب الإسكندرية، وشهد لقاء مدغشقر وغينيا في نفس الملعب الأمر ذاته.

ولم يختلف الحال بالنسبة إلى مباراة السنغال وتنزانيا في المجموعة الثالثة، ولكن المشهد اختلف في لقاء المغرب وناميبيا بملعب السلام بالمجموعة الرابعة وأيضاً لقاء الجزائر وكينيا بالمجموعة الثالثة على ملعب الدفاع الجوي.

ظاهرة غريبة أثارت الجدل، وهي جملة نفذت التذاكر التي تظهر على بعض المباريات، ورغم ذلك لا تبدو المدرجات مكتملة وهو ما حدث في مباراة نيجيريا وبوروندي

وصنعت الجماهير العربية الاستثناء بحضور جيد في مباراتي المغرب والجزائر إلا أن صمت المدرجات أصبحت مشكلة حقيقة تحاصر الكان. وينتظر المتابعون زيادة أعداد الحاضرين من الجماهير العربية خلال المباريات المقبلة، خاصة مع دخول مرحلة المنافسة في البطولة.

 وقدمت الجماهير الجزائرية التي حضرت إلى القاهرة لدعم “محاربي الصحراء” نموذجا في التشجيع المثالي، كما يبدون ثقتهم في تزايد الأعداد خلال المباراة المقبلة أمام السنغال وحضور الآلاف من المشجعين مع تقدم الخضر بالبطولة. ويبقى نفس الأمر مع جماهير تونس والمغرب وموريتانيا التي تتواجد أيضا لدعم منتخباتها مع قرب المسافة مع مصر بالمقارنة بباقي الدول المشاركة من القارة.

البعض أشار إلى أن نظام الحجز الإلكتروني واستخراج بطاقة المشجع أصبح عقبة تواجه بشدة الحضور الجماهيري للبطولة. ويبدو الأمر مرهقا بعض الشيء بالنسبة للمشجعين بجانب أن هناك ظاهرة غريبة أثارت الجدل، وهي جملة نفذت التذاكر التي تظهر على بعض المباريات، ورغم ذلك لا تبدو المدرجات مكتملة وهو ما حدث في مباراة نيجيريا وبوروندي. ويرى البعض أن ارتفاع أسعار التذاكر يقف عقبة أمام حضور بعض الطلبة الذين يشكلون قواما كبيرا للجاليات الأفريقية في مصر.

22