الجنائية الدولية ستتعامل بحياد في الأراضي الفلسطينية

السبت 2015/05/02
فاتو تعترف بشدة تعقيدات النزاع السياسي بين إسرائيل وفلسطين

القدس - أعلنت المدعية العامة لدى المحكمة الجنائية الدولية فاتو بن سودا، في تصريحات صحفية، أنها ستحقق “بحياد تام” في جرائم حرب قد يكون ارتكبها الإسرائيليون أو الفلسطينيون في حال قررت فتح تحقيق في هذا الشأن.

لكن بن سودا أشارت إلى أنها لم تتخذ قرارا بعد بفتح تحقيق في الأحداث بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ يونيو 2014 وبينها الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، مذكرة بأن المحكمة الجنائية غير ملزمة بأي مهلة لاتخاذ قرارها.

وأضافت “أنا مدركة تماما لتعقيدات السياسية هذا النزاع القديم لكن التفويض الموكل إليّ هو تفويض قضائي. وكل ما يمكنني أن أفعله وسأفعله سيكون تطبيق القانون بالالتزام الكامل بنظام روما الأساسي، باستقلالية وحياد كاملين، مثلما فعلت بالنسبة إلى جميع الملفات”. وشددت على أنه “بصفتي مدعية عامة، لم آخذ ولن آخذ يوما الاعتبارات السياسية في قراراتي”.

وتابعت “بالطبع سننظر في الاتهامات بارتكاب جرائم الموجهة إلى جميع أطراف النزاع، وهو ما قلته بوضوح سواء للإسرائيليين أو للفلسطينيين”.

4