الجنود البريطانيون ينشرون الأسرار العسكرية على مواقع التواصل

الاثنين 2013/12/16
جنود بريطانيون نشروا تفاصيل عسكرية في أفغانستان وليبيا على اليوتيوب

لندن - اتخذت وزارة الدفاع البريطانية، إجراءات تأديبية بحق جنود، لنشرهم مواد حساسة وأسراراً عسكرية على مواقع الشبكات الاجتماعية، مثل “فيسبوك” و”يوتيوب” وقالت صحيفة “صندي ميرور”، أمس الأحد، إن المواد الحساسة تضمنت تفاصيل عن العمليات العسكرية في أفغانستان وليبيا، وصورا عن المعدات العسكرية، وتم العثور عليها أيضا في مواقع “توتير”، و”فليكر”، و”لينكد إن” وأضافت أن بعض الخروقات الأمنية يُعتقد أنها شملت عمليات فائقة الحساسية للقوات الخاصة البريطانية، فيما قام جندي بتسمية الوحدة السرية التي ينتمي إليها على موقع “لينكد إن”، ونشر آخر شريط فيديو مدته 10 دقائق عن عمليات القوات البريطانية في أفغانستان على موقع “يوتيوب”، وظهر فيه جنود مع معداتهم القتالية في منطقة حرب.

وأشارت الصحيفة إلى أن جنودا بريطانيين آخرين نشروا تفاصيل عن الطائرات والأسلحة التي جرى استخدامها في العمليات العسكرية في ليبيا على موقع “فليكر”، ومعلومات سرية على موقع “تويتر”.

وتم إبلاغ وزارة الدفاع البريطانية بـ7 حوادث من هذا القبيل في العامين الماضيين واتخذت إجراءات تأديبية بحق المخالفين.

ونسبت إلى متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية، قوله “نتوقع من الجنود ضمان أن يكون سلوكهم على شبكة الإنترنت قانونيا وملائما ومهنياً”.

19