الجواد "أفريكان ستوري" مرشح للاحتفاظ بكأس دبي العالمية

السبت 2015/03/28
ستوري يتطلع إلى إنجاز فريد في دبي

دبي- ينطلق الجواد أفريكان ستوري المملوك لفريق غودولفين الإماراتي بحظوظ كبيرة من أجل الاحتفاظ بلقبه في كأس دبي العالمية للخيول الأغلى في العالم والتي تبلغ قيمة جوائزها 27.25 مليون دولار منها 10 ملايين للشوط الرئيسي.

وأحرز أفريكان ستوري لقب النسخة الماضية ليعزز صدارة خيول الإمارات للسباق برصيد 9 انتصارات، مقابل 7 للخيول الأميركية الغائبة عن منصة التتويج منذ 2009 عندما نال ويل أرمد اللقب. ومنذ انطلاق السباق عام 1996 لم يسبق لأي جواد أن احتفظ بلقبه، وهو ما سيكون متوفرا لـ”أفريكان ستوري” عندما ينافس اليوم 8 خيول في السباق الرئيسي، بينها اثنان من الإمارات.

وأكد الإماراتي سعيد بن سرور أكثر المدربين فوزا بالسباق برصيد 6 ألقاب “أفريكان ستوري سيكون مرشحا للاحتفاظ بلقبه، لكن المنافسة لن تكون سهلة في مواجهة الجواد الأميركي كاليفورنيا كروم”. وهناك سباقات أخرى غير الشوط الرئيسي الذي يعود ليقام على أرض رملية بدلا من الاصطناعية “تابيتا”، وهي سباق سوق دبي الحرة (1800 م على المضمار العشبي، 5 ملايين دولار) ودبي شيماء كلاسيك (2410 م عشبي، 5 ملايين دولار) ودبي غولدن شاهين (1200 م رملي، مليون دولار) ودربي الإمارات (1900 م رملي، مليون دولار) والقوز للسرعة (1000 م عشبي، مليون دولار) وغودولفين مايل (1600 م رملي، مليون دولار) ودبي كحيلة كلاسيك (2000 م رملي، 250 ألف دولار).

وتعتبر سباقات كأس دبي العالمية من أهم سباقات الخيول في العالم من حيث الجوائز المالية ونوعية الخيول التي تشارك فيها من مختلف القارات، على غرار مهرجان رويال اسكوت الملكي البريطاني وسباقات البريدرز كاب الأميركية الشهيرة وقوس النصر الفرنسي (الارك).

سباقات كأس دبي العالمية تعتبر من أهم سباقات الخيول في العالم من حيث الجوائز المالية ونوعية الخيول

وتقام السباقات على مضمار ميدان منذ عام 2010 والذي يحتوى على مدرجات تتسع لنحو 60 ألف متفرج، فضلا عن فندق من فئة خمس نجوم داخل المضمار، ومتحف للخيول والأمور المتعلقة بها وقاعات للمعارض وغيرها من التسهيلات، وقبل ذلك كانت تقام على مضمار ند الشبا.

انطلقت كأس دبي العالمية للخيول عام 1996، وأحرزت الفرس الأميركية سيغار اللقب الأول الذي ذهب عام 97 إلى الحصان سينجسبيل (الإمارات) و98 إلى سيلفر شارم (الولايات المتحدة) و99 إلى المتوكل (الإمارات) وعام 2000 إلى دبي ميلينيوم (الإمارات) و2001 إلى كابتن ستيف (الولايات المتحدة) و2002 إلى ستريت كراي (الإمارات) و2003 إلى “مون بلد” (الإمارات) و2004 إلى “بليزنتلي بيرفكت” (الولايات المتحدة) و2005 إلى “روزيز ان ماي” (الولايات المتحدة) و2006 إلى اليكتروكوشنست (الإمارات) و2007 إلى انفاسور (الإمارات) و2008 إلى كيرلين (الولايات المتحدة) و2009 إلى ويل أرمد (الولايات المتحدة) و2010 إلى غلوريا دي كامبياو (البرازيل) و2011 إلى فيكتوري بيسا (اليابان) و2012 إلى مونتروسو (الإمارات) و2013 إلى انيمال كينغدوم (أستراليا) و2014 إلى افريكان ستوري (الإمارات).

وتتمثل المشاركة الإماراتية في شوط كأس دبي العالمية في 3 خيول، اثنان منها يتولى تدريبهما المدرب الوطني سعيد بن سرور والمتمثلان في حامل اللقب أفريكان ستوري الجاهز من الناحية البدنية، والساعي إلى تحقيق إنجاز فريد بأن يكون الجواد الأول القادر على الفوز بلقبه لمرة ثانية، إلى جانب برينس بيشوب، الذي حل العام الماضي بالمركز التاسع، بعد أن وضعته القرعة حينها في الخانة الأولى. وحظي الوافد الجديد لونغ ريفير والقادم من السباقات الأميركية الشهيرة بخط انطلاق نظيف بعد أن وضعته القرعة في البوابة السابعة.

22