الجوارب الضاغطة تحسن أداء الرياضيين

الجوارب الضاغطة تحد من التورمات والتجمعات الدموية وتساعد على تجدد الخلايا في الساقين.
الأحد 2020/06/28
تجديد لخلايا الساق وتطوير لأداء العضلات

تساعد الجوارب الضاغطة على تجدد خلايا الساقين بشكل أسرع، ما يتيح لهما إمكانية تحمل الحِمل التدريبي بشكل أفضل، ومن ثم يتحسن أداؤهما، وفق ما يؤكده الأطباء وخبراء اللياقة. وينصح الخبراء بعدم الإسراع في خلع الجوارب بعد التمرين مباشرة، والانتظار لمدة نصف ساعة قبل خلعها.

 برلين – يعتبر اتحاد رابطات الصيادلة الألمان أن الجوارب الضاغطة مفيدة لهواة الرياضة أيضا، إلى جانب الأشخاص، الذين يعانون من متاعب الأوردة.

وأوضح الاتحاد أن الجوارب الضاغطة تحد من التورمات والتجمعات الدموية في الساقين، كما أنها تساعد على تجدد الخلايا في الساقين بشكل أسرع، ما يتيح لهما إمكانية تحمل الحِمل التدريبي بشكل أفضل، ومن ثم تحسين الأداء. ويرجع الفضل في هذا التأثير إلى الضغط، الذي تكوّنه هذه الجوارب. ويساعد التأثير الضاغط هذا على تحسين أداء العضلات، لكن من المهم عدم الإسراع في خلع الجوارب بعد التمرين مباشرة، والانتظار لمدة نصف ساعة قبل خلعها.

ويكمن الفارق بين الجوارب الضاغطة الطبية والجوارب الضاغطة الرياضية في مسار الضغط تجاه الركبة؛ حيث تضغط الجوارب الطبية أكثر بالأسفل على القدم والكاحل، وينخفض هذا الضغط في الأعلى بالتساوي على شكل قمع، أما الجوارب الضاغطة الرياضية فتضغط على القدم والكاحل بالكامل، في حين تشكل بقية الجوارب ضغطا أقل بنسبة 80 في المئة تقريبا.

وبوجه عام يمكن لكل الرياضيين ارتداء الجوارب الضاغطة إذا لم تكن هناك موانع طبية محددة، مثل اضطرابات الدورة الدموية، كما يجب على المرضى، الذين يعانون من قصور القلب الشديد، تجنب الجوارب الضاغطة.

ويمكن استخدام الجوارب الضاغطة ليس فقط كعلاج لدوالي الساقين أو مساعدة كبار السن على الحركة، وإنما للاستفادة منها أيضا عند السفر في رحلات طويلة وكذلك عند ممارسة الرياضة، وهو ما أكده الأكاديمي الألماني إيبرهارد رابه. وقال رابه، الطبيب في عيادة الأمراض الجلدية التابعة لجامعة بون، إن عدائي المسافات الطويلة يفضلون استخدام هذه الجوارب بشكل خاص لوقاية عضلاتهم من الإصابة بإجهاد مبكر، موضحا أن الجوارب الضاغطة تعمل على الإسراع في عملية الاستشفاء.

إجهاد أقل
إجهاد أقل

وأضاف أن للجوارب الضاغطة وظيفتين أساسيتين أهمها الضغط على الأوعية الدموية كي يتسنى لأوردة الساق ضخ كميات أكبر من الدم باتجاه القلب أثناء الوقوف.

وأكد الطبيب الألماني أن الضغط الخارجي الناتج عن ارتداء الجوارب الضاغطة يعمل على تصغير قطر الأوردة مما يؤدي إلى سرعة سريان الدم بداخلها, والعمل على الحد من الشعور بالإجهاد، مشيرا إلى أن بعض الجوارب تتميز بقابليتها للتمدد عن غيرها.

وأشار رابه إلى أن المليمتر الزئبقي هو وحدة قياس معدل ضغط هذه الجوارب على الساق أثناء ارتدائها، مؤكدا أن النوع الأول منها يمتاز بضغط يقدر بعشرين ملليمترا زئبقي، بينما يُقاس ضغط النوع الثاني بثلاثين مليمترا زئبقيا، أما النوع الثالث فيقدر قياس ضغطه بأربعين مليمترا زئبقيا.

وأوضح رابه أن هناك فئة أقل من الفئة الأولى، وهي الجوارب الواقية من التجلطات الدموية التي عادة ما يوصى بارتدائها المسافرون، حيث تساعد مثل هذه الجوارب على تجنب الإصابة بتجلطات دموية في أوردة الساقين عند السفر لمسافات تتطلب زمنا طويلا.

18