"الجوكر" يضع الشرطة الأميركية في حالة تأهب قصوى

شرطة لوس أنجلس تعتزم نشر المزيد من عناصرها خلال عرض "الجوكر" بعد تلقيها أعرب السكان عن مخاوفهم من حدوث مجزرة بسبب محتوى الفيلم العنيف.
الأحد 2019/09/29
الأقنعة ممنوعة والحضور يرافقه الكثير من الحذر

تلقت شرطة لوس أنجلس قبل بدء عرض فيلم “الجوكر” الحاصل على جائزة الأسد الذهبي بمهرجان فينيسيا، رسائل من أسر أعربت عن مخاوفها من حدوث مجزرة شبيهة بما حصل قبل سبع سنوات بقاعات عرض فيلم “باتمان”.

لوس أنجلس – أعلنت شرطة لوس أنجلس أنها تعتزم نشر المزيد من عناصرها حول دور السينما التي ستبدأ عرض فيلم “جوكر” بسبب المخاوف المتزايدة بشأن محتوى الفيلم العنيف.

وأوضحت روزي سيرفانتيس، وهي ناطقة باسم الشرطة، أن “الشرطة ستنتشر بكثافة حول الصالات التي ستبدأ في عرض الفيلم” رغم عدم وجود أي تهديدات جدية في منطقة لوس أنجلس.

وأضافت سيرفانتيس “نشجع الجميع على الخروج والاستمتاع بالنشاطات التي توفرها هذه المدينة خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكن على السكان أن يكونوا متنبّهين ومتيقظين.. وكما هي الحال دائما، إذا رأيت شيئا مريبا بلّغ عنه”.

ويصوّر فيلم “جوكر”، الذي أنتجته شركة “وارنر برذرز” الأميركية للإنتاج والتوزيع السينمائي والتلفزيوني والموسيقي وأدى دور البطولة فيه جواكين فينيكس، قاتلا شريرا كبطل، وأشار بعض النقاد إلى أن الفيلم قد يحرّض على العنف.

وأطلق هذا الفيلم بعد سبع سنوات على مقتل 12 شخصا في أورورا بولاية كولورادو عندما فتح مسلح النار على الجمهور أثناء عرض فيلم باتمان “ذي دارك نايت رايزز”.

ودخل الجاني جيمس هولمز في يوليو 2012 قاعة السينما، حيث أطلق قنابل مسيلة للدموع وفتح النار على متابعي الفيلم بشكل عشوائي. وقبضت الشرطة عليه أثناء تواجده في مواقف السيارات خارج السينما، وأخبرها بأنه “الجوكر” في إشارة إلى الشخصية الشريرة من سلسلة أفلام باتمان.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أرسلت أسر بعض الضحايا رسالة إلى الشركة المنتجة تعرب فيها عن قلقها إزاء الفيلم الجديد.

وجاء فيها “استوقفتنا معرفة أن شركة وارنر برذرز ستطلق فيلما بعنوان ‘جوكر’ يصوّر شخصية مجرمة كبطل في قصة تدعو إلى التعاطف معه”.

ولهذا قررت سلسلة دور عرض لاندمارك حظر دخول مشاهدين يرتدون أزياء وأقنعة خلال عروض الفيلم بعد أن عبرت الأسر عن مخاوفها.

وقالت سلسلة دور العرض ومقرها لوس أنجلس، والتي تدير 52 دار عرض في 27 مدينة، إنها تريد من المشاهدين الاستمتاع بالفيلم باعتباره “إنجازا سينمائيا”.

وأضافت في بيان “لكن لن يسمح بأقنعة ووجوه مطلية أو أزياء داخل دور عرضنا”.

وتنضم دور لاندمارك إلى سلسلة دور العرض (أي.أم.سي) الأكبر في البلاد والتي حظرت الأقنعة في دور العرض منذ واقعة إطلاق النار الجماعي في كولورادو التي راح ضحيتها أكثر من عشرة قتلى والعشرات من المصابين. ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم في الرابع من أكتوبر المقبل.

ومن جهتها، نفت شركة وارنر برذرز أنها سعت إلى تمجيد الشخصية الرئيسية للفيلم أو أن القصة تشجع على العنف بأي شكل من الأشكال.

ونظرا إلى الجدل المتصاعد، أعلنت الأستوديوهات أنها ستحظر وصول الصحافيين إلى السجادة الحمراء في نهاية هذا الأسبوع في هوليوود لعرض الفيلم، وسيسمح للمصورين فقط بالتواصل مع الممثلين وطاقم العمل.

ومنذ أول ظهور لـ”الجوكر” في فيلم باتمان سنة 1940، وهو يجسد دور عدو باتمان اللدود. كونه تسبب مباشرة في عدة مآس في الحياة الخاصة بـ”باتمان”.

وهذه الشخصية الخيالية الشريرة المستوحاة من شخصية البطل الأسطوري باتمان، كانت فازت منذ فترة قصيرة، بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم من إخراج المخرج الأميركي تود فيليبس في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي.

ويعود الفضل في ذلك إلى الأداء المتقن لفيليبس الذي اعتبر تنويعة جديدة على شخصية الجوكر في أفلام باتمان. وقد بلغ فيليبس في أدائه للدور قمة من قمم التمثيل، لكن لم يكن ممكنا أن يجمع فيلم “الجوكر” بين جائزتي الأسد الذهبي لأفضل فيلم وجائزة أفضل ممثل.

24