الجيش الأفغاني يستعيد عاصمة هلمند من طالبان

الأربعاء 2016/10/12
فرض السيطرة

كابول - استعاد الجيش الأفغاني، الثلاثاء، سيطرته على مدينة لشكر كاه، عاصمة ولاية هلمند المعروفة بزراعة الأفيون في جنوب أفغانستان، غداة هجوم جديد شنته حركة طالبان في منطقة تقع على حدود باكستان.

والهجوم الخاطف الذي شنته حركة طالبان الاثنين وأوقع 15 قتيلا على الأقل بينهم ستة من رجال الشرطة ليس سوى أحدث فصل من مسلسل طويل لأعمال العنف في هذه الولاية التي لا يزال الوضع فيها هشا، وهي الأكبر في البلاد، حيث تصدى المتمردون في السنوات الماضية للقوات البريطانية ثم الأميركية.

وقال قائد العمليات العسكرية في هلمند عبدالجبار كهرمان، إن الجيش الأفغاني نشر “200 عنصر من القوات الخاصة و400 جندي مدعومين بالمدفعية” لهزم المتمردين.

وقد عين الرئيس الأفغاني أشرف غني هذا الكولونيل السابق شخصيا لقيادة عملية استعادة المدينة.

ويبدو أن الحكومة التي انتهت للتو من تطهير وسط قندوز، العاصمة التجارية لشمال شرق البلاد المحاصرة منذ أسبوع من قبل طالبان، أعادت توجيه قواتها نحو هلمند.

وقال ناطق باسم الولاية عمر زواك إن هذه التعزيزات “أرسلت من كابول وولايات مجاورة لإطلاق عملية تطهير” لشكر كاه.

5