الجيش الإسرائيلي يحذر من قنبلة موقوتة جنوب لبنان

بعد الكشف عن مخزن للأسلحة يحذر الجيش الإسرائيلي من أن حزب الله الموالي لإيران يستخدم سكان لبنان كتكتيك لتنفيذ مخططاته العسكرية.
الخميس 2021/07/15
حزب الله أقام أماكن لمخازنه الأسلحة داخل الأحياء السكنية

بيروت- كشف الجيش الإسرائيلي الأربعاء، عن مخزن أسلحة لحزب الله في محافظة النبطية جنوب لبنان، محذرا من أن الحزب الموالي لإيران يستخدم سكان لبنان كتكتيك لتنفيذ مخططاته العسكرية.

وقال الجيش إن المخزن المكتشف هو عبارة عن مستودع أسلحة وضع في قلب الأحياء السكنية وعلى بعد 25 مترا فقط من مدرسة عبا الرسمية الواقعة في النبطية، وهو ما يعرّض أكثر من 300 تلميذ للخطر.

وأشار إلى أن هذا المخزن هو واحد من بنك الأهداف، الموجود في حوزة القيادة الشمالية العسكرية والتي سيتم استهدافها في أي حرب قادمة مع لبنان.

ولفت إلى أن حزب الله لا يتوانى عن زرع مستودعاته العسكرية في عمق المناطق السكنية، وما الهدف المذكور أعلاه سوى واحد من الآلاف من الأهداف المماثلة التي تجعل مواطني لبنان في خطر وعلى فتيل قنبلة موقوتة.

على مدى السنوات الأخيرة أعلنت إسرائيل مرارا عن أماكن لمخازن أسلحة أقامها حزب الله داخل الأحياء السكنية

ووقع انفجار في سبتمبر الماضي في بلدة عين قانا في محافظة النبطية. وبحسب وكالة رويترز، فإن الانفجار حصل في مستودع أسلحة تابع لحزب الله، ما أدى إلى إصابة عدة أشخاص بجروح.

وجاء الكشف الأخير عن مخزن الأسلحة بعد أيام قليلة من إعلان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عن إحباط محاولة تهريب أسلحة على الحدود مع لبنان هي الأكبر منذ سنوات، حيث تم ضبط 43 قطعة سلاح في قرية الغجر الواقعة في منطقة الجولان على الحدود اللبنانية.

وقال أدرعي على موقعه على تويتر السبت الماضي، إن استطلاعات الجيش الإسرائيلي رصدت مشتبها بهم ينقلون حقائب من لبنان إلى إسرائيل في قرية الغجر، وذلك من خلال وسائل علنية وخفية في المنطقة. ولفت المتحدث إلى أن الجيش يفحص إمكانية تقديم حزب الله مساندة لمحاولة التهريب وأن تحقيقا يجري بالتعاون مع الشرطة حول هوية المتورطين فيها.

وعلى مدى السنوات الأخيرة أعلنت إسرائيل مرارا عن أماكن لمخازن أسلحة أقامها حزب الله داخل الأحياء السكنية، وأرفق ذلك بصور من الأقمار الاصطناعية، بيد أن حزب الله نفى وجود مثل تلك المخازن. ولبنان وإسرائيل في حالة حرب، وسبق وأن خاض الحزب حربين معها في 2000 و2006.

2