الجيش الاسرائيلي يعترف بمقتل ستة من جنوده في غزة

الثلاثاء 2014/07/22
نتانياهو مصمّم على مواصلة العمليات البرية والجوية حتى وقف اطلاق الصواريخ من قطاع غزة

القدس - نقلت وسائل اعلام محلية عن الجيش الإسرائيلي قوله الثلاثاء إن أحد جنوده فقد في قطاع غزة ويعتقد أنه قتل. ويأتي التصريح بعد يومين من اعلان حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها أسرت جنديا اسرائيليا خلال الاشتباكات.

وقالت القناة العاشرة التلفزيونية الإسرائيلية إن الجيش يعتقد أن الجندي قتل مع ستة جنود آخرين في هجوم على مركبة مدرعة يوم الأحد. ولكن الجيش تعرف على ست جثث فقط.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأحد أنها أسرت جنديا إسرائيليا ولكنها لم تفصح عما إذا كان حيا أو ميتا. وقال أبو عبيدة المتحدث باسم الجناح العسكري لحماس إن الجندي أسر خلال القتال العنيف على الحدود مع غزة يوم الأحد.

وعرض أبو عبيدة صورة عن هوية الجندي ورقمه العسكري المتسلسل ولكنه لم يظهر أي صور للجندي وهو بحوزتهم.

وقال بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء إن الجيش استكمل عملية التعرف على ستة جنود قتلوا وأن "جهود التعرف على الجندي السابع لا تزال جارية ولم يتم تحديدها بعد." وكان الجيش الاسرائيلي أعلن وفاة سبعة أشخاص يوم الأحد ولكنه لم يعلن على الفور أسماءهم جميعا، ويبلغ إجمالي الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في الهجوم المستمر على القطاع لليوم الخامس عشر على التوالي حوالي 27 جنديا.

وواصل الجيش الاسرائيلي هجومه الجوي والمدفعي بكثافة على قطاع غزة فجر الثلاثاء ما اسفر عن مقتل اكثر من 577 قتيلا فلسطينيا منذ الثامن من يوليو.

وبحسب اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة فقد قتل فجر الثلاثاء سبعة فلسطينيين في سلسلة غارات شنها الطيران الحربي، ثلاثة منهم قتلوا في غارتين على خان يونس في جنوب قطاع غزة ورابع في مخيم النصريان وآخر في دير البلح واثنان في مخيم الشاطىء غرب غزة.

واكدت حكومة بنيامين نتانياهو تصميمها على مواصلة العمليات البرية والجوية حتى وقف اطلاق الصواريخ من قطاع غزة، والتي سقط منها العشرات على الاراضي الاسرائيلية.

1