الجيش التونسي يشن عملية نوعية لدحر متشددي الشعانبي

الخميس 2015/03/05
الجيش بالمرصاد للجماعات المتطرفة

تونس - أعلن الجيش التونسي، أمس الأربعاء، تمكُّنه من قتل إثنين من المسلحين المتشددين في اشتباكات قرب الحدود مع الجزائر في إطار عملية كبرى للوحدات العسكرية.

وقال بلحسن الوسلاتي الناطق باسم الجيش التونسي، إن القوات الخاصة التونسية اشتبكت مع إرهابيين في جبال الشعانبي قرب الحدود الجزائرية، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

ونتج عن الاشتباكات “قتل إرهابيين إثنين وحجز أسلحة بعد اشتباك مسلح ضمن عملية نوعية كبرى يشنها الجيش وقوات الأمن في منطقة القصرين”، وفقا للوسلاتي.

وفي الشهر الماضي، شهدت تونس مقتل أربعة شرطيين في هجوم استهدف دورية للشرطة قام به مسلحون متشددون يحتمون بجبال الشعانبي.

واعتقلت تونس العشرات من المتشدّدين بعضهم عائدون من القتال في سوريا، وقالت السلطات إنَّهم كانوا يخططون لهجمات ضد منشآت حيوية في البلاد.

ويعد الإرهاب من الملفات الساخنة وذات الأولوية في تونس، خاصة مع إعلان العديد من الكتائب الجهادية المتحصنة بالجبال مبايعتها للدولة الإسلامية، وعلى رأسها كتيبة عقبة بن نافع التي ينضوي تحت لوائها إلى جانب مئات الشباب التونسي، العديد من الفتيات المتبنيات للفكر الجهادي.

وفي هذا السياق، نقلت صحيفة “الشروق” التونسية، منذ يومين، عن مصدر أمني قوله إن حوالي 300 فتاة من تونس تتراوح أعمارهن بين 20 و35 سنة تحولن إلى متطرفات يقاتلن في صفوف الجماعات الإرهابية. وأضافت الصحيفة أن العشرات منهن تورطن بسبب زواجهن أو صلاتهن بعناصر إرهابية.

وقال المصدر للصحيفة إن “هناك 5 فتيات لا تتجاوز أعمارهن 25 سنة، تورطن مع الإرهابيين الذين نفذوا عملية “بولعابة” التي ذهب ضحيتها عناصر من الحرس الوطني التونسي في محافظة القصرين”، مضيفا أن “إثنتين منهن خططتا للعملية، فيما وفرت باقي الفتيات مساعدات لوجستية للإرهابيين الذين ينتمون إلى كتيبة عقبة بن نافع بزعامة الإرهابي الجزائري لقمان أبو صخر”.

وذكرت “الشروق” أن من أهم العناصر الإرهابية النسائية التي أثارت جدلا واسعا في أوساط الرأي العام التونسي، خمس إرهابيات شاركن في عملية وادي الليل في محافظة منوبة، “أخطرهن زوجة زعيم الخلية الإرهابية التي عمدت إلى محاولة قتل طفليها، قبل أن تستعملهما كدرع بشري وتطلق النار على قوات مكافحة الإرهاب، مما تسبب في إصابة الطفلين ونقلهما إلى المستشفى في حالة صحية سيئة”.

2