الجيش الجزائري يتسبب في مقتل صحراويين في مخيمات تندوف

الخميس 2014/08/07
الجيش الجزائري يعطي لنفسه الحق في مطاردة اللاجئين الصحراويين

الجزائر (مخيمات تندوف) - أكد منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، أن الجيش الجزائري تسبب في وفاة لاجئين صحراويين، وذلك بعد ملاحقتهما، مما تسبب في تعرضهما لحادث مروع.

وأوضح المنتدى أنه تم العثور على جثتي صحراويين في تندوف على متن سيارة تضم إلى جانبهما شخصا ثالثا عثر عليه هو الآخر في حالة حرجة استدعت خضوعه لعناية طبية فائقة.

وأفاد أن الأشخاص الثلاثة خرجوا لإصلاح عطب بمحرك سيارة في ملكية أحدهم كانت عالقة في نواحي محافظة الداخلة، وفي طريق عودتهم وأثناء سيرهم ليلا تعرضوا لمطاردة من قبل سيارات تابعة للجيش الجزائري، وخوفا من التعرض لإطلاق النار قام السائق بإطفاء الأنوار، ومحاولة تفادي السيارات التي تلاحقه، مما أدى إلى اصطدام السيارة بجرف صخري كبير، لتعود سيارات الجيش الجزائري أدراجها دون تقديم أدنى مساعدة للأشخاص الموجودين في السيارة بعد تعرضهم للحادث.

وتبيّن أن الأشخاص الثلاثة، ترجلوا عن السيارة وحاولوا إكمال الطريق سيرا على الأقدام بحثا عن النجدة، إلا أن الإصابات التي تعرضوا لها نتيجة الحادث، وانعدام الحياة في تلك المنطقة، إضافة إلى شدة درجة الحرارة، كانت جميعها عوامل حاسمة ومؤثرة في فرص نجاتهم.

وقد ندد أهالي الضحايا وأقاربهم بتنامي التدخلات غير المبررة للجيش الجزائري في حق الصحراويين، وأكدوا أن عناصر الجيش الجزائري طاردت السيارة دون أدنى سبب، حيث فرت دورية المطاردة بعد تعرض السيارة لحادث الاصطدام.

وأكد منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي، أن مطاردة الصحرويين غير شرعية ولو كانت قانونية بسبب حيازة ممنوعات أو الشك فيها لكان الأولى أن تتخذ القوة الجزائرية كافة الإجراءات القانونية المتعارف عليها في مطاردة سيارة تحوز ممنوعات، وأقلها مصادرة السيارة والتحفظ على محتوياتها واعتقال راكبيها وتقديمهم للعدالة ونقل المصابين منهم إلى المستشفى.

وأضاف أن مكان وقوع الحادث يقع ضمن المجال المتفق على حمايته من طرف جبهة البوليساريو الانفصالية، وهو ما يؤكد تواطؤ الانفصاليين مع الجيش الجزائري الذي يعطي لنفسه الحق في مطاردة اللاجئين الصحراويين داخل المخيمات.

ويعاد إلى الأذهان أنّ المغرب، بادر باقتراح الحكم الذاتي في الصحراء كحل لإنهاء النزاع، يمنح منطقة الصحراء حكما ذاتيا موسعا في إطار السيادة المغربية.

وقد لاقت هذه المبادرة دعما دوليا واسعا غير أنّ إصرار جبهة البوليساريو على خيار الاستقلال ورفضها التفاوض حول المقترح المغربي، تسبب في تصـاعد الأزمة السياسيـة.

2