الجيش السوري يسد طريق الامداد بين حلب والحدود التركية

الثلاثاء 2015/02/17
أطفال يسيرون على أنقاض مبان مدمرة في حي الميسر في حلب

بيروت - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء إن الجيش السوري وحلفاءه استعادوا السيطرة على عدة قرى شمالي حلب وأغلقوا طريق إمداد رئيسيا يؤدي إلى المدينة الواقعة بشمال سوريا وسط قتال عنيف.

وكان من المتوقع منذ فترة طويلة أن تطوق القوات الحكومية حلب تماما بهدف طرد المسلحين من المدينة وسد طريق إمدادهم الرئيسي. ويكافح وسيط الأمم المتحدة للتوسط لاتفاق لوقف إطلاق النار هناك.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن القوات الحكومية أغلقت طريقا يؤدي شمالا من مدينة حلب إلى الحدود التركية مضيفا أن الاشتباكات العنيفة مستمرة. وأضاف أن القوات الحكومية سيطرت على قرى بينها باشكوي وسيفات في حين اندلعت معارك في حردتنين.

وتقع حلب في قلب الاشتباكات بين القوات الموالية للحكومة وعدد من الفصائل المسلحة منها جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا وكتائب إسلامية وكذلك مقاتلون أجانب في جماعات أخرى ومعارضون للنظام يدعمهم الغرب.

وقال التلفزيون السوري إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 18 آخرون في هجمات صاروخية شنها "إرهابيون" في أحياء حلب.

وذكرت صحيفة الوطن الموالية للحكومة الاثنين أن القوات الحكومية تسعى إلى تطويق المدينة هذا الأسبوع لاستهداف الجماعات المسلحة.

ويقول دبلوماسيون إن التقدم الذي حققه الجيش السوري في الآونة الأخيرة بالمنطقة يقلل من فرص التوصل لهدنة بين الحكومة وجماعات المسلحين المختلفة.

وبدأ الجيش السوري، الثلاثاء، بفرض طوق يرمي لمحاصرة الأحياء التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة في مدينة حلب شمالي البلاد، مغلقاً الطريق بين حلب والحدود التركية بعد سيطرته على مناطق بريف حلب الشمالي.

وبالموازاة، قالت مصادر اعلامية إن الجيش فرض سيطرته الكاملة، الثلاثاء، على قرية حردتنين ويتقدم بشكل كبير في قريتي رتيان وباشكوي بريف حلب الشمالي، وسط اشتباكات عنيفة في المنطقة.

وأشارت مصادر متابعة الى أن هذا التقدم يسهل جهود فك الحصار عن بلدتي نبل والزهرا المحاصرتيْن.

وأكد المصادر ذاتها ان الجيش السوري يسيطر على ثلاث كتل من الأبنية في محور جمعية الزهراء بالقرب من جامع الرسول الاعظم غرب حلب، مشيرة الى وقوع اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة قرب معبر بستان القصر في مدينة حلب.

من جهة اخرى، اكد المصدر عن اصابة 4 سوريين بسقوط 16 قذيفة على حي السحاوي في مدينة درعا.

وكان الجيش السوري استهدف، الاثنين، مواقع المجموعات المسلحة في مناطق تل الحارة وكفر شمس وتلال فاطمة وأوقع قتلى وجرحى في صفوفهم، كما أحبط محاولة هجوم لمسلحين على نقاط عسكرية واشتبك مع آخرين في اللجاه والحراك وبصرة الشام.

1