الجيش العراقي يوسّع عملياته العسكرية ضد داعش بديالي

الاثنين 2017/03/13
العثور على مخازن للأسلحة والعتاد يستخدمها داعش في هجماته على قوات الأمن

ديالى (العراق) - أفاد مصدر أمني عراقي، الإثنين، أن قوات من الجيش الحكومي، مدعومة بمروحيات هجومية، شنتّ عملية عسكرية واسعة شمال محافظة ديالى (شرق) لملاحقة مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، الذين يتخذون من المناطق الجبلية وغير المأهولة بالسكان منطلق لشن هجمات إرهابية.

وقال النقيب حبيب الشمري، الضابط في الجيش العراقي، إن "قوات قتالية من فرقة المشاة الخامسة في الجيش العراقي، مدعومة بمروحيات تابعة لطيران الجيش، شنّت صباح اليوم، عملية عسكرية واسعة بمنطقة حوض الزور، القريبة من قضاء المقدادية، شمالي محافظة ديالى، لملاحقة عناصر داعش".

وأوضح الشمري، أن "العملية العسكرية استهدفت مناطق جبلية خالية من السكان، وهي ملاذات آمنة لعناصر داعش".

وبين أن "القوات الأمنية عثرت على عدة مضافات (مراكز ضيافة) لعناصر داعش، ومخازن للأسلحة والعتاد، يستخدمها الإرهابيون لشن هجمات على قوات الأمن".

وتزايدت حدة الهجمات التي يشنها في الغالب مسلحون مرتبطون بـ"داعش" على قوات الأمن والمقاتلين الموالين للحكومة، في الأسابيع القليلة الماضية، بمناطق شمال شرقي ديالى.

وينطلق مسلحو "داعش" لشن هجماتهم من مناطق جبلية وعرة (سلسلة جبال حمرين)، في المنطقة الممتدة من الحدود الشمالية لديالى، مرورا بشرق محافظة صلاح الدين (شمال) وصولا إلى جنوب محافظة كركوك (شمال).

ولم تمنع العمليات العسكرية التي تشنها القوات العراقية بين فترات متقاربة لتمشيط تلك المناطق من الحد من هجمات التنظيم على أهدف عسكرية في ديالى، خلال الاسابيع الماضية.

وسيطر "داعش"، في صيف 2014، على مناطق واسعة في ديالى، ونفذت قوات من الجيش العراقي مدعومة بالتحالف الدولي عمليات عسكرية واسعة تمكنت من خلالها من تحرير جميع المناطق قبل نهاية 2015.

1