الجيش اللبناني يحتجز زوجة زعيم "داعش"

الثلاثاء 2014/12/02
المسؤولون رفضوا الكشف عن اسم او جنسية زوجة البغدادي

بيروت - قال مسؤولو امن لبنانيون الثلاثاء ان الجيش اللبناني احتجز زوجة زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي وأحد ابنائه اثناء عبورهما من سوريا خلال الأيام القليلة الماضية.

ورفض المسؤولون الكشف عن اسم او جنسية الزوجة التي قالوا انها احدى زوجات البغدادي. وذكرت صحيفة السفير اللبنانية ان الجيش احتجزها بسبب تعاونها مع جهاز مخابرات اجنبي.

وأضافت الصحيفة و أن زوجة البغدادي "كانت تتنقل بهوية مزورة برفقة أحد أبنائها"، لافتة الى أنه تم "اقتيادهما إلى مقر وزارة الدفاع في اليرزة (شرقي بيروت) حيث تتواصل التحقيقات هناك".

من جهة أخرى، أوقف 11 شخصا في العاصمة بيروت وفي منطقة شمالي البلاد، لـ"الاشتباه في علاقتهم بالتنظيمات الإرهابية"، مشيرا إلى أنهم 4 سوريين و6 لبنانيين وأسترالي.

وذكر بيان للجيش أنه "في إطار ملاحقة المطلوبين والمشبوهين"، دهمت قوة من الجيش صباح أحد الأماكن في محلة طريق الجديدة في بيروت تم خلالها توقيف "أربعة أشخاص من التابعية السورية، للاشتباه في علاقتهم بالتنظيمات الإرهابية ولوجودهم داخل الأراضي اللبنانية دون أوراق قانونية".

وأضاف البيان أن وحدات الجيش أوقفت أيضا في منطقة الكورة في شمال البلاد، ستة لبنانيين وشخصا من الجنسية الأسترالية لـ"الاشتباه بهم"، لافتا الى أن أنه تم تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لـ"إجراء اللازم".

ويخوض الجيش اللبناني حربا ضد "مجموعات إرهابية"، كان آخر فصولها مطلع شهر أغسطس الماضي، حيث وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين سوريين، خاصة من تنظيمي "الدولة الإسلامية (داعش)" و"جبهة النصرة"، في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية.

وأدت الاشتباكات التي استمرت 5 ايام إلى مقتل وجرح العشرات من المسلحين، في حين قتل 17 من عناصر الجيش اللبناني وجرح 86 آخرين، بالاضافة الى خطف عدد منهم ومن القوى الأمن الداخلي. وقد تم الافراج عن بعضهم، فيما أعدم "داعش" اثنين منهم ذبحا وأعدمت "النصرة" عسكري آخر برصاصة في الرأس.

1