الجيش اللبناني يستعيد السيطرة على تل المخيرمة من قبضة الإرهابيين

الثلاثاء 2015/04/07
الجيش اللبناني يستهدف مجموعة إرهابية في عملية نوعية وخاطفة

بيروت - قال الجيش اللبناني إن ثلاثة متشددين مجهولين قتلوا في اشتباكات خلال عملية شنها الجيش قرب الحدود السورية في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء لاستعادة السيطرة على قمة أحد الجبال.

وتشهد المنطقة المحيطة بجبل المخيرمة عند قرية رأس بعلبك هجمات متكررة من جانب متشددين اسلاميين يقاتلون في سوريا.

وأكد الجيش أنه إثر توافر معلومات عن قيام مجموعات إرهابية بتحضيرات قتالية ولوجستية على جبل المخيرمة والمرتفع 1564 في أعالي جرود رأس بعلبك، نفذت قوة من الجيش فجر الثلاثاء، عملية إغارة نوعية وخاطفة ضد المجموعات المذكورة.

ويضيف بيان الجيش أن قواته اشتبكت مع المجموعات الإرهابية بمختلف أنواع الأسلحة، وأوقعت في صفوفهم 3 قتلى و4 جرحى، وكبدتهم خسائر جسيمة في الأسلحة والعتاد بينها تدمير مدفعين وعدد من الرشاشات الثقيلة والآليات.

ولم يحدد البيان إلى أي جماعة ينتمي هؤلاء المتشددون. وقد عادت قوى الجيش الى مراكزها من دون تسجيل أي إصابات في صفوفها.

ويؤكد الجيش اللبناني أن هذه العملية تأتي في إطار العمليات العسكرية الوقائية التي تنفذها وحدات الجيش للقضاء على تجمعات الإرهابيين، ومنعهم من التسلل لاستهداف مراكز الجيش والاعتداء على المواطنين.

وهاجمت جماعات مقرها سوريا مثل جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية لبنان وأسرت جنودا منذ الصيف الماضي في واحدة من أسوأ تداعيات الحرب الأهلية السورية على الداخل اللبناني.

وأضاف المصدر ان الجيش تمكن من بسط سيطرته على هذه التلة التي تتمتع بموقع متقدم ومهم جدا، لافتا الى ان الجيش اقام مراكز جديدة له فوق بلدة الفاكهة قرب رأس بعلبك .

1