الجيش اللبناني يقتل ثمانية من داعش قرب الحدود السورية

الخميس 2016/03/10
الهدوء الحذر يخيم على منطقة الاشتباكات

بيروت- قتل جندي لبناني وثمانية مسلحين في اشتباكات وقعت فجر الخميس في شرق البلاد قرب الحدود مع سوريا، وفق ما افاد مصدر امني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر "دارت اشتباكات فجر اليوم نحو الساعة الثالثة صباحا بين ارهابيين والجيش اللبناني في مرتفعات خلف" في جرود رأس بعلبك وإلى الشمال من عرسال.

وأفاد ان الاشتباكات أسفرت عن "استشهاد عنصر في الجيش اللبناني وسقوط ثمانية جرحى آخرين بالإضافة الى ثمانية قتلى للمجموعات المسلحة"، مشيرا الى ان "الهدوء يعم المنطقة حاليا".

وأوردت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان "الهدوء الحذر يخيم على منطقة الاشتباكات في جرود رأس بعلبك" وذلك اثر هجوم شنه الجيش على موقع لتنظيم الدولة الاسلامية.

وتابعت الوكالة أن الطيران المروحي شارك في العمليات العسكرية التي استمرت حتى الصباح.

وتعتبر منطقة راس بعلبك وجوارها مركز ثقل لحزب الله الذي يقاتل في الداخل السوري الى جانب النظام.

وتقع رأس بعلبك شمال عرسال، التي شهدت في اغسطس 2014 اشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحين تابعين لجبهة النصرة وتنظيم الدولة الاسلامية قدموا من سوريا استمرت اياما وانتهت بإخراج المسلحين منها. ويتواجد هؤلاء حاليا في الجرود القريبة منها والمعروفة بجرود عرسال.

وتتكرر منذ ذلك الحين الاعتداءات والكمائن على دوريات ومواقع للجيش اللبناني في المنطقة الحدودية مع سوريا.

1