الجيش اللبناني يكثف قصفه لمواقع "داعش" برأس بعلبك والقاع

الخميس 2017/08/10
الجيش اللبناني يتحضر لتطهير جرود رأس بعلبك والقاع من داعش

بيروت - استهدف الجيش اللبناني، الخميس، عدداً من مواقع تنظيم "داعش" وتجمعاته في جرود (أطراف) بلدتي رأس بعلبك والقاع (شرق)، على الحدود مع سوريا.

وقال الجيش اللبناني، إن وحداته "استهدفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والطوافات عددا من مراكز الإرهابيين (يقصد داعش) وتجمعاتهم في جرود منطقة رأس بعلبك والقاع".

وأضاف أن "القصف حقق إصابات مباشرة في صفوفهم"، دون أن يبينها.

وعلى وقع التحضيرات لمعركة يعتزم الجيش خوضها ضد "داعش" في جرود رأس بعلبك والقاع، ذكرت تقارير صحفية لبنانية، نقلا عن مصادر عسكرية رفيعة، الخميس، أن مساعدات عسكرية أميركية للجيش، تشمل ناقلات جند مدرعة من نوع "برادلي"، ستصل تباعاً لمواكبة هذه المعركة".

وسيطر الجيش اللبناني، الأحد الماضي، على تلتين إستراتيجيتين عند التماس بين جردي عرسال ورأس بعلبك، إضافة إلى تلة ثالثة في جرود رأس بعلبك، وهي من أهم التلال المشرفة على مواقع "داعش" المتمركز في جرود البلدتين.

وكان "حزب الله" اللبناني قد سيطر، الأسبوع الماضي، على معظم جرود بلدة عرسال، المحاذية للحدود السورية، إثر هجوم بدأه في 19 يوليو الماضي، ضد مجموعات سورية مسلحة.

وأبرم "حزب الله" و"جبهة تحرير الشام" (اندمجت فيها "جبهة النصرة" بعد حل نفسها) صفقة تبادل، نهاية الشهر الماضي، بإشراف المدير العام لجهاز الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أفرجت الجبهة بموجبها عن 8 أسرى من الحزب، بالتزامن مع عودة مسلحيها وعائلاتهم ولاجئين سوريين كانوا في منطقة عرسال إلى مدينة إدلب، شمالي سوريا.

1