الجيش الليبي يتبنى عمليات مكافحة المليشيات

الاثنين 2014/10/20
الثني يؤكد عزم حكومته محاربة الإرهاب والتطرف

طرابلس - أكد رئيس الحكومة الليبية عبدالله الثني، أنّ العمليات العسكرية لمكافحة التشكيلات الخارجة عن القانون أصبحت تحت قيادة السلطات المعترف بها دوليا، وأنَّ “كل القوات العسكرية تم وضعها تحت إمرة قيادة الجيش لتحرير طرابلس وبنغازي قريبا”.

ووصف الثني في مقابلة مع وكالة “فرانس برس” تشكيلات “فجر ليبيا” بأنَّها “ميليشيات خارجة عن القانون وحكومتها غير شرعية”، واعتبرها الذراع العسكرية لتنظيم الإخوان المسلمين، الذين لم يقبلوا نتائج الانتخابات التشريعية التي نظمت في يونيو الماضي، والتي حصل فيها خصوم الإسلاميين على الأغلبية في البرلمان الجديد، على حد قوله.

وأضاف الثني: “إن الإسلاميين مرحَّبُ بهم لمشاركتنا في بناء دولة ديمقراطية، لكن يجب أنْ يقبلوا باختيارات الشعب الليبي”.

من جهة أخرى، قال الثني إنَّه إذا كان النزاع في غرب ليبيا سياسيا، فإنّ “الوضع في بنغازي مختلفٌ تماما”، مضيفا “نحن نحارب هناك مجموعات إرهابية مثل أنصار الشريعة، التي تريد إقامة إمارة (إسلامية)”.

2