الجيش الليبي يستهدف خلايا داعش في أوباري

اعتقال ثلاثة أفراد من التنظيم الإرهابي وتدمير مخزن ذخيرة في عملية نوعية.
الأحد 2021/03/14
جاهز لدحر الإرهاب

أوباري (ليبيا) - استهدف الجيش الليبي فجر الأحد وكرا لتنظيم داعش في مدينة أوباري أسفر عن إلقاء القبض على عدد من عناصر التنظيم وتدمير مخزن للذخيرة.

وقال مصدر عسكري في أوباري لبوابة أفريقيا الإخبارية إن قوة تابعة للقوات المسلحة اقتحمت ذلك الوكر واعتقلت رجلين وامرأة، كما صادرت كمية من الأسلحة.

وأوضح المصدر نفسه أن عمليات الاقتحام نفذتها عناصر من كتيبتي العاصفة و116 التابعتيـن للمنطقة العسكرية سبها.

ونفى مصدر من أوباري لصحيفة المرصد الليبية حدوث قصف جوي، مؤكدا أن القوات المسلحة اقتحمت بيتا تتحصن فيه عناصر من تنظيم داعش وفجرت مخزنا للذخيرة بالمكان.

وتنشط في محيط حوض مرزق بالجنوب الليبي منذ 2014، مجموعات مسلحة من المعارضة التشادية والتنظيمات الإرهابية الموالية لحكومة فايز السراج المنتهية ولايتها.

وتعد أوباري (964 كم جنوب طرابلس) ثاني أكبر مدينة في الجنوب الليبي بعد سبها، وغالبية سكانها من الطوارق، ويقع فيها حقل "الشرارة" النفطي، أكبر حقول البلاد، وتخضع لسيطرة الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وتمكن الجيش الليبي في الآونة الأخيرة من التعامل مع خلايا تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في مناطق سبها وغدوة، وصولا إلى أوباري وأم الأرانب ومرزق بالجنوب الليبي.

وفي نوفمبر الماضي، أعلن الجيش الليبي اعتقال 7 إرهابيين خلال استهدافه أحد أوكار تنظيم القاعدة، في عملية نوعية بمنطقة أوباري جنوب غربي البلاد.

وقبلها بأشهر، تمكن الجيش الليبي من القضاء على زعيم تنظيم "داعش" في شمال أفريقيا، المدعو أبومعاذ العراقي، خلال عملية نوعية استهدفت حي عبدالكافي شمال غرب مدينة سبها جنوب شرقي البلاد.

وفي 15 سبتمبر من العام الماضي، أحبط الجيش الوطني الليبي مخططا إرهابيا كانت تعده مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم داعش بحي عبدالكافي بمدينة سبها جنوبي البلاد.