الجيش الليبي يعزز صفوفه بقوات من الشرطة

نقل ضباط وضباط صف ورجال شرطة من وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة (غير معترف بها دوليا) إلى القوات المسلحة.
الأربعاء 2019/09/11
استعداد للفصل الثاني من عملية تحرير طرابلس

 بنغازي (ليبيا) - عزز الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر صفوفه بعدد من الضباط ورجال الشرطة، وهي الخطوة التي يبدو أنها تأتي استعدادا للفصل الثاني من عملية تحرير طرابلس.

وأصدر المشير خليفة حفتر الثلاثاء القرار رقم 381، بشأن نقل ضباط وضباط صف ورجال شرطة من وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة (غير معترف بها دوليا) إلى القوات المسلحة.

ونص القرار على نقل 678 ضابطا وضابط صف ورجال شرطة، إلى القوات المسلحة، مذكورة أسماؤهم في كشوفات مرفقة بالقرار.

وجاء ذلك بعد يوم واحد من بيان الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، الذي أكد فيه أن “القوات المسلحة ماضية في حربها على الإرهاب والجريمة” منوها بأن المشير حفتر “لم ولن يفاوض يوما على منصب”، وذلك ردا على تصريحات للمبعوث الأممي غسان سلامة قال فيها إن حفتر وضع شروطا لانسحاب محتمل ولديه مطالب تتعلق بمناصب مهمة في الدولة.

واعتبر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، أن الاتفاق السياسي بين حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج، والمشير خليفة حفتر أمر ممكن شريطة دعم القوى الأجنبية لذلك.

والسبت رفض الجيش دعوة غسان سلامة للعودة إلى طاولة الحوار، مؤكّدا على لسان أحمد المسماري أن الحل العسكري للنزاع هو الطريق الأمثل.

4