الجيش المصري يفوض السيسي بالإجماع للترشح للرئاسة

الثلاثاء 2014/01/28
السيسي الرجل الأقوى في البلاد

القاهرة- فوّض المجلس الأعلى للقوات المسلّحة المصرية، أمس، للمشير عبدالفتاح السيسي، الترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة.وقالت وكالة الأنباء الرسمية المصرية، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة “فوّض” لوزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي، الترشح إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة التي لم يتحدد موعدها بعد.

وأكدت الوكالة أن القرار اتخذ بالإجماع في اجتماع لكبار قادة الجيش برئاسة السيسي الرجل الأقوى في البلاد والذي جرت ترقيته إلى رتبة مشير في خطوة قال مسؤولون حكوميون إنها “تكريم للسيسي قبل استقالته”.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتمع، يوم أمس، لمناقشة ترشح السيسي للرئاسة.وأكد مصدر مسؤول رفيع المستوي، يوم أمس، أن اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي عقد، بارك ترشيح السيسي، كما قدم التهنئة لترقيته إلى رتبة مشير.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة دعوات شعبية وأخرى سياسية لدعم ترشيح وزير الدفاع المصري للرئاسة، غير أن هذا الأخير لم يعلن موقفه النهائي حتى الساعة، وإن كانت جميع المؤشرات تعلن عن قرب إعلانه الترشح.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن اجتماع المجلس ناقش أيضا عدة أمور هامة منها ترتيب المناصب داخل وزارة الدفاع، بعد تقديم السيسي استقالته لخوض الانتخابات الرئاسية.

وتتحدث عديد المصادر بأن إعلان السيسى عن الترشح سيواكبه طرح لبرنامجه الانتخابي فورا، وذلك حتى لا يبدو أنه يخوض الانتخابات مستندا فقط على شعبيته، وإنما عبر برنامج طموح يتماهى وأهداف الثورة المصرية ويرتقي إلى مطالب الحشود الشعبية.

ويتوقع المصريون أن يعلن السيسي عن ترشحه للرئاسة رسميا خلال الأيام القادمة، بعد أن أعلن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، الأحد، إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية خلافا لخريطة الطريق التي أعلنت عقب عزل مرسي وتقضي بإجراء الانتخابات التشريعية أولا.

وكشفت بعض المصادر المقربة من المؤسسة العسكرية أن السيسى حسم أمره مع قادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، على ترشحه لرئاسة الجمهورية، وكذلك حسم من يخلفه، في قيادة القوات المسلحة المصرية، خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أنه من المرجح أن يتولى الفريق صدقي صبحي، رئيس أركان القوات المسلحة القيادة العامة للقوات المسلحة نظرا لخبرته العسكرية العريقة.

أما الفريق عبدالمنعم التراس، قائد قوات الدفاع الجوي سوف يتمّ ترشيحه لتولي منصب رئاسة أركان حرب القوات المسلحة، باعتباره الأقرب إلى القوات البرية، وله تجربة حرب خلال أكتوبر 1973.

إلا أن هذه التعديلات في المؤسسة العسكرية تبقى مجرّد تكهنات، نافيا العقيد أركان حرب أحمد علي المتحدث العسكري، صحتها، مشددا “على” عدم دقة هذه المعلومات، لافتا إلى أنه حال حدوث أية تعيينات أو ترقيات أو تغييرات وظيفية لأيّ من قادة القوات المسلحة سوف يتمّ إعلام عموم الشعب المصري بها.

وكان الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، قد أصدر في وقت سابق من يوم أمس، قرارا جمهوريا بترقية الفريق أول عبدالفتاح السيسي، إلى رتبة مشير (أعلى رتبة عسكرية)، وذلك بعد يوم واحد من إعلانه تعديل بنود خارطة الطريق.

ويعتبر عبدالفتاح السيسي التاسع من حاملي هذه الرتبة، وهي أعلى رتبة عسكرية في تسلسل القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، ولا يسمح بحملها لأكثر من شخص بالخدمة، وهي رتبة مستخدمة في جيوش عربية أخرى مثل اليمن والأردن وعمان والبحرين.

4