الجيش المصري يواصل حربه ضد الإرهاب في شمال سيناء

الأحد 2013/09/22
الجيش المصري يضييق الخناق على التنظيمات التكفيرية

العريش- نفذت القوات المصرية في شمال سيناء يوم أمس السبت حملة أمنية على قرى رفح والشيخ زويد على الحدود المصرية مع غزة وإسرائيل في إطار العمليات التي يقوم بها الجيش والشرطة المصرية للأسبوع الثالث على التوالي لضرب البؤر التكفيرية والإجرامية.

وقال شهود عيان إن طائرات الجيش تقوم بقصف عدة أماكن في تلك القرى.

وأشاروا إلى أن المداهمات مازالت مستمرة على البيوت والمنازل والعشش في القرى الحدودية بحثا عن الجماعات التكفيرية المسلحة التي تهاجم قوات الجيش والشرطة في سيناء.

وأضاف الشهود أن ذلك يأتي وسط تحليق مكثف لطائرات الأباتشي في سماء رفح والشيخ زويد.

وكانت حملة أمنية قامت بها قوات الجيش في تلك القرى يوم الجمعة أسفرت عن ضبط خمسة من المطلوبين لدى الجهات الأمنية.

ولم تشهد مصر منذ التسعينات حملة إرهاب منظم كما تشهدها شبه جزيرة سيناء اليوم. ولئن كانت حينها مؤسسات الدولة هي المستهدفة، فإن الهدف المعلن والواضح اليوم هو الجيش المصري. إذ لا يمر يوم دون أن يُستهدف الجنود المصريون في سيناء من قبل جماعات لم تعلن عن نفسها رسميا.

4