الجيش اليمني يحقق تقدما في محافظة الحجة

تجميد أصول ثلاث قيادات من الحوثيين، وعلى رأسهم عبد الملك الحوثي.
الخميس 2019/04/18
تراجع الحوثيين

صنعاء - سيطر الجيش الوطني اليمني بدعم جوي من قوات التحالف العربي، الخميس على مواقع جديدة بعد تراجع الحوثيين في محافظة حجة شمال غرب اليمن.

وقال بيان صادر عن المنطقة العسكرية الخامسة إن "الجيش الوطني بقيادة اللواء الركن يحيى صلاح قائد المنطقة، وبدعم وإسناد من قوات التحالف العربي تمكن من السيطرة على قرى ووادي حبل الساحلي المحاذي لمرسى حبل، والذي يربط بين مديريتي ميدي وعبس".

وأضاف أن "منطقة حبل والتي تبلغ مساحتها 20 كيلو مترا مربعا، تمت السيطرة عليها بشكل كامل في عملية مباغته، "واستعادة عدد من الأسلحة المتنوعة بعد هروب تام للمليشيا".

وكان الجيش الوطني قد سيطر مطلع الشهر الجاري على قرية الطينة والتي مهدت الطريق للسيطرة على وادي وقرية حبل.

ويأتي ذلك ضمن سلسلة من الهزائم منيت بها ميليشيا الحوثي في مناطق متفرقة في البلاد، في الفترة الأخيرة

وتسعى قوات التحالف العربي إلى حسم الملف اليمني عسكريا بعد استنفاد جميع الحلول السياسية وتعنت الجانب الحوثي وانتهاجه لسياسة المماطلة.

وكثيرا ما تتجه أصابع الاتهام إلى الحوثيين المدعومين من إيران بنقض الاتفاقات وعدم الاستجابة لجهود إنهاء الحرب تنفيذا لأجندة إقليمية لداعمهتم طهران.

وفي سياق متصل بالملف المني، جمدت تركيا أصول ثلاثة من كبار قادة المتمردين الحوثيين في اليمن وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، وتأتي هذه الخطوة استجابة لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وتفيد هذه القرارات الأممية بأن كل أرصدة عبد الخالق الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم وعبد الملك الحوثي تم تجميدها حتى 26 فبراير 2020.

كما جمدت أصول الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذي قتل في 2017، وابنه أحمد علي عبد الله صالح، حتى التاريخ نفسه.

وتفيد الوثيقة التي نشرت في الجريدة الرسمية ووقعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن هذا القرار اتخذ تماشياً مع عدد من قرارات مجلس الأمن الدولي.

وكانت أنقرة جمدت في السنوات الأخيرة أصول عدد من الأشخاص المدرجين في القرار الجديد.