الجيش اليمني يسيطر على مدينة ميدي الحدودية

الخميس 2016/01/07
مواجهات مستمرة بين طرفي النزاع

صنعاء ـ أعلن المتحدث باسم قوات التحالف العربي، العميد أحمد عسيري، سيطرة قوات الجيش الوطني الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، على مدينة ميدي بمحافظة حجة، شمال غربي اليمن.

وفي حديث تلفزيوني مع قناة "العربية"، مساء الأربعاء، أوضح عسيري أن "القوات اليمنية المشتركة أصبحت تسيطر على كلٍ من مدينة وميناء ميدي شمالي محافظة حجة، المتاخمة للحدود السعودية".

وأضاف العميد السعودي، أن قوات التحالف تمكنت، ليلة الثلاثاء، من تنفيذ عملية إنزال بحري لمعدات عسكرية، وصفها بالضخمة، في ميناء ميدي، الواقع في الجانب الغربي للبحر الأحمر.

على صعيد آخر تجددت مساء الاربعاء، المواجهات المسلحة بين المقاومة الشعبية والحوثيين، في عدة مناطق ببلدة كرش، بمحافظة لحج، جنوبي اليمن.

وقال سكان محليون في أحاديث منفصلة، إن "المقاومة الشعبية، واصلت دحرها لعناصر ميليشيات الحوثي وصالح، عقب استعادة الأخيرة سيطرتها الكاملة على البلدة صباح الخميس".

وأشار السكان أن "المواجهات خلفت قتيلًا من صفوف المقاومة الشعبية، فيما تم أسر أحد عناصر ميليشيا الحوثي"، دون توضيحات أخرى متعلقة بأسره.

وكانت مليشيا الحوثي وصالح قد تمكنت الثلاثاء من استعادة السيطرة على بلدة كرش الحدودية، بين محافظتي لحج وتعز، قبل أن تتمكن المقاومة الخميس من طردها مجددًا، بعد معارك شارك فيها الطيران الحربي التابع لقوات التحالف العربي.

وفي مدينة تعز، سقط عشرات القتلى والجرحى جراء تواصل المعارك العنيفة بين المقاومة الشعبية والحوثيين، وأفادت مصادر ميدانية وشهود عيان أن حرب شوارع اندلعت لليوم الثاني على التوالي في حيي الجحملية، وثعبات، شرقي المدينة، بعد تقدم مقاتلي المقاومة من معاقل الحوثيين.

واعترفت المقاومة، في بلاغ نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بمقتل 5 من مقاتليها، وإصابة 55 آخرين، مقابل إعلانها عن مقتل 12 من مسلحي الحوثي وصالح، وإصابة 24 آخرين، دون أن يتسنى التحقق من دقة الأرقام من الحوثيين الذين لا يعلنون عادة عن قتلاهم .

ووفقا لسكان محليين، فقد شنت عناصر الحوثيين، وقوات صالح قصفا مدفعياً عنيفاً طال الأحياء السكنية الخاضعة لسيطرة المقاومة بتعز، في محاولة للتعويض عن خسائرهم على الأرض التي تكبدوها خلال الساعات الماضية.

وفي سياق متصل ذكرت مصادر طبية في طوارىء مستشفى الروضة، بتعز، أن القصف الذي طال الأحياء السكنية أسفر عن مقتل 4 مدنيين بينهم طفلان، وإصابة 33 آخرين، بينهم أطفال ونساء في حصيلة هي الأكبر منذ أسابيع .

1