الجيش اليمني يطلق معركة استكمال فك الحصار عن تعز

الثلاثاء 2017/08/08
تقدم استراتيجي

تعز (اليمن) – أعلن الجيش اليمني الموالي للحكومة المعترف بها دوليا، الإثنين، إطلاق عملية عسكرية جديدة لتحرير الجبهة الغربية لمحافظة تعز بجنوب غرب اليمن.

وتكتسي تلك الجبهة أهمية في استكمال فكّ الحصار عن مدينة تعز ثاني أكثر مدن اليمن سكّانا بعد العاصمة صنعاء، وتأمين المناطق المحرّرة في المحافظة المطلّة على مضيق باب المندب الاستراتيجي، وفي فتح الطريق لمدّ جهود التحرير شمالا باتجاه محافظة الحديدة حيث يقع أحد أهم موانئ البلاد. وقال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن العملية العسكرية التي انطلقت فجر الإثنين ستكون بقيادة وإشراف قيادة المحور ومشاركة بعض الألوية وكذا الشرطة العسكرية.

وأشار المركز إلى أن معارك عنيفة اندلعت مع الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، مؤكدا مواصلة تقدم قوات الجيش في وادي حنيش ومدرات وحي الجزارين غرب المدينة.

ولفت إلى دور مقاتلات التحالف العربي في المعركة بشنّها غارات عنيفة استهدفت مواقع الميليشيات في تبة الضنين وخلف مصنع السمن والصابون غرب المدينة.

وبشأن المعركة ذاتها قال العقيد عبدالباسط البحر، نائب المتحدث باسم قيادة محور تعز العسكري إنّ الاشتباكات خلّفت العشرات من القتلى والجرحى من الحوثيين، مع سقوط عدد من الجرحى من الجيش الوطني بعضهم في حالة حرجة.

وتابع أنّ تقدم الجيش جاء بتغطية نارية بقذائف المدفعية التي أطلقت باتجاه مواقع الحوثيين.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن هذا التقدم يهدف إلى الوصول إلى خط الستين وهو عبارة عن طريق رئيسي، بهدف فك الحصار على المدينة المفروض من ناحية الشمال الغربي.

3