الجيش يطلق حملة لملاحقة داعش شمال غربي العراق

العملية تستهدف "تفتيش الجزيرة الفراتية للقضاء على فلول إرهابيي داعش، وتطهير المنطقة من مخلفاتهم".
الأربعاء 2020/09/23
ملاحقة فلول داعش

بغداد – أطلق الجيش العراقي الثلاثاء، عملية عسكرية واسعة لملاحقة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في صحراء شمال غربي البلاد، والمعروفة باسم منطقة “الجزيرة الفراتية”.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان إن العملية تستهدف “تفتيش الجزيرة الفراتية للقضاء على فلول إرهابيي داعش، وتطهير المنطقة من مخلفاتهم”.

والجزيرة الفراتية تقع شمال غرب العراق، وهي منطقة صحراوية تمتد بين محافظات غرب نينوى وأطراف صلاح الدين، وصولا إلى الأنبار.‎

ولسنوات عديدة شكلت تلك المنطقة تحديا أمنيا للجيش العراقي، بسبب محاولات مسلحي داعش دخول الحدود من سوريا، وتنفيذ عمليات ضد أهداف عسكرية ومدنية.

ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في أنهم من تنظيم داعش، لاسيما بالمنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وأوضحت وزارة الدفاع العراقية أن “قيادات عمليات الجزيرة وغرب نينوى وصلاح الدين، باشرت وبإشراف قيادة القوات البرية بعملية عسكرية أطلق عليها اسم عملية (أسود الجزيرة رقم واحد)”.

وكان العراق قد أعلن في العام 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة الإسلامية باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد والتي اجتاحها التنظيم المتطرف في صيف 2014.

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

3