الجيش يفوز بعقد لتطوير قناة السويس

الاثنين 2014/08/04
تطوير قناة السويس لمزيد تنشيط حركة السفن

القاهرة- قالت مصادر حكومية وعسكرية، أمس، إن الاختيار وقع على تحالف يضم القوات المسلحة وشركة دار الهندسة لإقامة منطقة صناعية ومركز عالمي للإمداد والتموين في منطقة قناة السويس.

وأكد مصدر أن الجيش اختيار الفرع السعودي لدار الهندسة لكنهما رفضا الإدلاء بتفاصيل عن المشروع قبل الإعلان الرسمي الذي من المتوقع أن يصدر قريبا.

وأكد مصدر حكومي، أن “تحالف دار الهندسة سيفوز بالمشروع على الأرجح، وأن الجيش سيشارك في التحالف نظرا لاعتبارات الأمن القومي”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولي دار الهندسة في مصر والسعودية ولبنان حيث مكاتب الشركة.

وقناة السويس أقصر ممر ملاحي بين أوروبا وآسيا وتدر إيرادات بنحو خمسة مليارات دولار سنويا مما يجعلها مصدرا حيويا للعملة الصعبة.

وبغية جذب مزيد من السفن تعتزم مصر تطوير جانبي القناة عبر مشروع دعا إليه 14 اتحاد شركات لتقديم عروضها للفوز بالمشروع.

على صعيد آخر قال وزير البترول المصري، أمس، إن بلاده تسعى إلى الاقتراض من بنوك محلية وأجنبية لسداد 1.5 مليار دولار على الأقل من مستحقات شركات النفط الأجنبية العاملة في مصر خلال أغسطس الجاري، وذلك بعد أن بلغت نحو 5.9 مليار دولار بنهاية يونيو.

وأكد الوزير شريف إسماعيل أن بلاده ستنتهي هذا الشهر من التعاقد على استئجار محطة عائمة لتخزين الغاز وإعادته إلى حالته الغازية.

وتوقع وصول المحطة إلى مصر خلال ديسمبر مع بدء وصول أول شحنات من الغاز المسال المتعاقد عليه خلال نفس الشهر.

وتقوم الشركات الأجنبية بضخ استثمارات في قطاع النفط المصري على أن تسترد الأموال التي أنفقتها من خلال الحصول على نسبة من الإنتاج من حقول النفط والغاز.

وأوضح إسماعيل أن مصر ستلجأ إلى الاقترض “حتى لا نضغط على الاحتياطي لدى البنك المركزي” ولم يذكر تفاصيل عن حجم القرض أو أسماء البنوك المشاركةفيه.

10