الحاخام يهودا غليك المثير للجدل يتجول في الحرم القدسي

الثلاثاء 2017/08/29
يهودا غليك تحت حماية سلطات الاحتلال

القدس - انتقدت الرئاسة الفلسطينية الثلاثاء، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على خلفية تعهده بعدم إخلاء المستوطنين وسماحه لأعضاء من الكنيست الإسرائيلي بالدخول إلى المسجد الأقصى.

وأكد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة أن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعلى رأسها شرق القدس "غير شرعي وسيزول".

وحذر أبو ردينة من "الاستفزازات الإسرائيلية في الأقصى كونها ستقود إلى عواقب وخيمة لا تحمد عقباها، والحكومة الإسرائيلية تتحمل وحدها المسؤولية عنها".

ورفع حظر مفروض على زيارة النواب الإسرائيليين للحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة ليوم واحد فقط، ما سمح لنائب يهودي متشدد مثير للجدل بالدخول الثلاثاء إلى الموقع مرة أخرى.

ولم تقع أية حوادث بينما قام النائب المتشدد يهودا غليك من حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو بزيارة الحرم القدسي.

ويهودا غليك، وهو حاخام إسرائيلي أميركي، يدلي بتصريحات ومواقف تستفز الفلسطينيين والمصلين المسلمين في القدس لا سيما لجهة دعوته إلى السماح لليهود بالصلاة في باحة المسجد الأقصى.

ونجا من الموت في 29 أكتوبر 2014 في القدس بعد أن أطلق عليه الفلسطيني معتز حجازي (32 عاما) أربع رصاصات أصابته بجروح. وقتلت الشرطة الإسرائيلية حجازي في اليوم التالي.

وهتف قسم من المصلين الفلسطينيين "الله اكبر" عندما غادر غليك الحرم القدسي وهو يلوح لهم.

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

واعترف غليك انه قام بالصلاة في قرارة نفسه بينما كان يمشي حافي القدمين في باحة المسجد الأقصى. وبحسب قوله، فأنه صلى من أجل زوجته وهي في غيبوبة حاليا، ولعائلته ولإسرائيل.

وردا على سؤال بعدها حول ان كانت مثل هذه الزيارة ستؤدي إلى اندلاع مزيد من أعمال العنف، أكد غليك للصحافيين "المسؤولون عن الإرهاب هم عبارة عن الإرهابيين وأولئك الذين يقومون بتحريضهم، وليس الضحايا".

وزارت نائبة يهودية أخرى على الأقل باحة المسجد الأقصى صباح الثلاثاء وهي شولي معلم-رفائيلي من حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف، بحسب ما أعلنت سلطات الأوقاف الإسلامية المسؤولة عن إدارة الموقع.

وسمح لنواب البرلمان اليهود بالزيارة في ساحات الصباح، بينما سيسمح للنواب المسلمين بالزيارة في ساعات بعد الظهر.

ويأتي رفع الحظر ليوم واحد كاختبار لرؤية ان كان يمكن الإبقاء على الهدوء في الموقع.

وأصدر نتنياهو قراره في أكتوبر2015 وهو يمنع أعضاء الكنيست بمن فيهم العرب والوزراء من دخول باحات المسجد الأقصى لتخفيف حدة التوتر بعد موجة من الهجمات ومحاولات الهجوم التي شهدتها الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

1