الحب الرقمي يحتال على امرأة بريطانية

الأحد 2015/11/29
الأثر المادي والنفسي على ضحايا الاحتيال كبير

لندن – تعرضت امرأة بريطانية لعملية احتيال كلفتها 1.6 مليون جنيه إسترليني، (حوالي 2.4 مليون دولار أميركي) بعدما وقعت في شباك شخص أوهمها بالحب، بحسب ما أعلنت الشرطة البريطانية الجمعة محذرة من هذا النوع من عمليات الاحتيال.

وكانت الضحية تعرفت على هذا الشخص عبر مواقع للتعارف، وقدّم نفسه على أنه مهندس، ثم تطورت العلاقة بينهما وأقنعها بعد ذلك بمساعدة شركاء له بأن تقرضه مبالغ كبيرة على مدى عشرة أشهر. وأوقفت الشرطة شخصين من هذه العصابة بعد تحقيقات تولتها وحدة مكافحة جرائم المعلوماتية.

وقال المحقق غاري ميلز “في العام الماضي، وقع 100 شخص ضحية أعمال احتيال خسروا فيها 4 ملايين جنيه إسترليني، بعدما تلاعب بهم أشخاص أوهموهم بالحب”. وأضاف “الأثر المادي والنفسي على الضحايا كبير”.

وطلبت الشرطة ممن يقعون ضحايا لأعمال كهذه ألاّ يخجلوا من الإبلاغ “لأنهم ليسوا أغبياء ولا هم وقعوا في شيء لم يقع به غيرهم، بل إن المحتالين يتميزون بقدرات عالية على التلاعب”.

24