الحب لا يحظى باهتمام الألمان

الأربعاء 2014/01/08
الصحة والمال لدى الألمان أهم من العلاقات الاجتماعية الناجحة

برلين- الأهم هو التمتع بصحة جيدة وبالاستقرار المادي وبعد هما الحب، هذه هي النتيجة التي خلص إليها استطلاع للرأي أجري في ألمانيا شمل حوالي ألفي شخص.

وأكد الاستطلاع اهتمام الألمان بالصحة والمال أكثر من اهتمامهم بالحب والنجاح في العلاقات الاجتماعية. وتمنى أكثر من ثلثي الأشخاص الذين شملتهم الدراسة، أن ينعموا بصحة جيدة حتى في المراحل المتقدمة من العمر. في حين أكدت نفس النسبة تقريبا، حوالي 40 بالمئة، على اهتمامهم أيضا بصحة أفراد أسرتهم.

أما الاستقرار المادي وعدم الوقوع في أزمات مالية حتى بعد بلوغ مراحل متقدمة من العمر فقد احتل المرتبة الثالثة في قائمة الاهتمامات، بعد ذلك يأمل حوالي 39.1 بالمئة في أن لا يتحولوا إلى أشخاص عاجزين عن القيام بأغراضهم اليومية عند بلوغهم مرحلة الشيخوخة.

أما الرغبة في التمتع بحياة مشتركة ناجحة مع الجنس الآخر أو الحصول على أصدقاء جيدين فلم تحظ باهتمام سوى ربع من شملهم هذا الاستطلاع، من جهة أخرى أكد حوالي 10 بالمئة على أهمية العيش لأطول فترة ممكنة.

أما ضرورة العيش بضمير مرتاح فلا تحظى باهتمام سوى 7.4 ممن شملهم الاستجواب. يذكر أن استطلاع الرأي هذا شمل ألفا وتسعمئة واثنين وخمسين رجلا وامرأة وأشرف عليه مركز دراسة السوق التابع لمدينة نورنبيرغ.

21