الحجاب يدخل موضة الأزياء الراقية

الثلاثاء 2014/03/25
الحجاب أكسسوار مريح ورائج

طوكيو – قدمت مجموعة "نور الزهراء" الإندونيسية عرضا يمزج بين الحجاب والأزياء الراقية، ضمن فعاليات أسبوع الموضة في طوكيو.

وتسعى هذه الماركة الأندونيسية إلى تحويل الحجاب إلى قطعة منمقة تتماشى مع الأزياء الأنيقة والراقية. وقالت مصممة الأزياء ويندري ويدييستا دهاري للصحافيين بعد تقديم مجموعتها إن "الحجاب التقليدي ليس بالفعل من القيود" في مجال الموضة.

وأضافت أن الحجاب ليس وسيلة للاحتشام فحسب بل إنه أيضا أكسسوار مريح ورائج وهو "طريقة أنيقة للاحتشام".

وتدخل المصممة في حجاباتها القطن والحرير وهي تزينها بصبغات التقنية اليابانية المعروفة ب "شيبوري" أو التقنية الإندونيسية المعروفة ب "باتيك".

وتعول ويندري ويدييستا دهاري على تعدد الطبقات في تصاميمها لتتلاعب بحرية بنماذجها.

ومن التصاميم الأخرى الملفتة للنظر في مجموعتها قبعة مزخرفة تنسدل في الخلف كتلك التي كانت رائجة في الستينات.

وشرحت مصممة الأزياء "استوحيت هذا التصميم من نموذج من القبعات كانت رائجة في العام 1963. فأنا كنت أبحث عن قبعات قديمة الطراز تغطي الشعر والعنق في الوقت عينه". وأضافت "فاستلهمت تصميمي من ذلك النموذج وأضفيت عليه مفهوما إثنيا ليصبح قطعة فريدة من نوعها".

ولطالما عرفت طوكيو بأزيائها الريادية الغريبة العجيبة في بعض الأحيان. لكن خلال أسبوع الموضة الأخير في العاصمة اليابانية، سلطت الأضواء على دور أزياء آسيوية جديدة من خارج اليابان، مثل "نورالزهراء" التي ضخت دما جديدا في الفعاليات المنظمة.

وقدمت ماركة إندونيسية أخرى مجموعتها للمرة الأولى في طوكيو. وعرضت "مايجر ماينر" تصاميم مبسطة بلون واحد متعدد الأطياف.

وافتتحت الماركة التايلاندية "زرتسيس" والتي تعني شقيقات بالإنكليزية (سيسترز) إن قرئت بالمقلوب عروض أسبوع الموضة. ومنتجات هذه الماركة هي من تصميم بيم سوكهاهوتا التي تتعاون مع شقيقتيها.

21