الحج مناسبة دورية لقطر لمناكفة السعودية

قطر تعمد إلى التضييق على مواطنيها بهدف منعهم من أداء فريضة الحجّ وتستخدم ذلك لاحقا في حملاتها الإعلامية على السعودية.
الاثنين 2019/07/15
استفزاز قطري

الرياض – حوّلت قطر موسم الحجّ إلى أداة تستخدمها بشكل دوري وثابت لمناكفة السعودية المُشارِكة في مقاطعتها إلى جانب كل من الإمارات ومصر والبحرين بسبب دعمها للإرهاب، وذلك في ظل انعدام وسائل الدوحة للفكاك من تلك المقاطعة وما جرّته عليها من عزلة، فضلا عن جعلها الأضواء مسلّطة بشكل دائم على سياساتها المهدّدة للاستقرار.

وتعمد قطر منذ سنتين إلى التضييق على مواطنيها والمقيمين على أرضها بهدف منعهم من أداء فريضة الحجّ وتستخدم ذلك لاحقا في حملاتها الإعلامية على السعودية محاولة تكريس عامل “المظلومية” الذي تستخدمه بشكل مكثّف في مواجهة الدول الأربع المقاطعة لها.

ودعت وزارة الحج والعمرة السعودية السلطات المعنيّة في قطر إلى تسهيل إجراءات قدوم القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج، وإزالة العقبات التي تفرضها حكومة قطر لمنعهم من ذلك، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.

ويجرّ التوظيف السياسي للحج المزيد من الانتقادات لقطر من قبل قادة رأي وسياسيين عرب وخليجيين. وانتقد أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية العقبات التي تضعها قطر أمام حجّ مواطنيها والمقيمين على أرضها.

وكتب، الأحد، على حسابه في تويتر أنّ “العقبات التي تفرضها قطر على حجاجها أهم سقطاتها في إدارتها لأزمتها، والأولوية هي أن لا تسيّس قطر الحج وهي تدرك ضعف منطقها وحجتها”.

وفي المقابل أثنى قرقاش على الدعوة السعودية لقطر إلى تسهيل إجراءات مواطنيها في أداء مناسك الحج، ووصفها بأنها “واجبة وعاقلة”.

وأكدت وزارة الحج والعمرة السعودية في بيان صحافي حرص حكومة المملكة على تسخير كافة الإمكانيات لتسهيل قدوم الحجاج والمعتمرين من قطر أسوة بما تقوم به تجاه عموم المسلمين الراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة، والذين بلغت أعداد من تم الاتفاق على قدومهم لأداء حج هذا العام أكثر من مليون وسبع مئة ألف حاج، في حين أدى مناسك العمرة قرابة 8 ملايين مسلم من جميع دول العالم.

3