الحدادي يحتكم إلى "كاس" لتمثيل المغرب

مهاجم برشلونة الإسباني منير الحدادي يستأنف لدى محكمة الرياضة الدولية للسماح له باللعب بقميص المغرب بمونديال روسيا.
الخميس 2018/04/12
أمل نحو المونديال

 لوزان (سويسرا) - احتكم منير الحدادي، مهاجم برشلونة الإسباني المعار إلى ألافيس هذا الموسم، إلى محكمة التحكيم الرياضي “كاس” للدفاع عن ألوان المنتخب المغربي في كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا، حسب ما أعلنت السلطة القضائية الرياضية العليا.

ويأمل الحدادي (22 عاما) الذي لعب مع المنتخب الإسباني الأول مباراة واحدة في سبتمبر 2014 ضد مقدونيا (5-1) ضمن تصفيات كأس أوروبا 2016، في أن ينجح في استئناف القرار الصادر في 13 مارس عن الاتحاد الدولي “فيفا” والقاضي بمنعه من اللعب للمغرب الذي يحمل جنسيته أيضا.

وطبقا لقواعد الفيفا، لا يجوز لأي لاعب بدأ مسيرته الدولية مع أحد المنتخبات تمثيل منتخب بلد أخر. ويأمل المنتخب المغربي، بقيادة المدير الفني الفرنسي هيرفي رينار، في أن تسمح “كاس” للحدادي بالانضمام لقائمته خلال المونديال. وتواجه المغرب في الدور الأول بالمونديال كل من إسبانيا والبرتغال وإيران ضمن منافسات المجموعة الثانية.

ويقام المونديال في الفترة ما بين يومي 14 يونيو و15 يوليو، ويسمح للمنتخبات المشاركة حتى 15 مايو القادم تقديم قائمة مبدئية على أن تتقدم في وقت لاحق بقائمتها النهائية. وتنتهي الفترة المسموح خلالها بتقديم القائمة النهائية لكل منتخب في الرابع من يونيو.

وبدأ الحدادي بين صفوف الناشئين في برشلونة ولعب مع منتخبات الشباب في إسبانيا. ويمني الحدادي والمنتخب المغربي النفس بأن تصدر “كاس” حكمها في منتصف مايو، أي قبل شهر من انطلاق مونديال روسيا.

22