الحرب الأهلية السريلانكية

الحرب الأهلية امتدت نحو ربع قرن ضد نمور التاميل التي تطالب بإنشاء دولة تاميلية مستقلة، وقتل خلالها ما بين 80 و100 ألف شخص.
الاثنين 2019/04/22
تفجيرات دامية بنكهة حرب أهلية

سريلانكا – بدأت الحرب الأهلية في سريلانكا في 23 يوليو 1983، وكانت عبارة عن تمرد متقطع ضد الحكومة من قبل نمور تحرير إيلام تاميل، التي تطالب بإنشاء دولة تاميلية مستقلة تسمى إيلام تاميل في شمال الجزيرة.

وبعد 26 عاما من الحملة العسكرية، هزمت القوات المسلحة السريلانكية نمور التاميل في مايو 2009، وانتهت بذلك الحرب الأهلية. وبعد أكثر من 25 عاما، سببت الحرب مصاعب كبيرة للسكان والبيئة واقتصاد البلاد، وتقول التقديرات الأولية إنه قتل ما بين 80 و100 ألف شخص خلال مسارها.

وأثناء المرحلة الأولى من النزاع، حاولت القوات السريلانكية استعادة المناطق التي استولى عليها نمور تحرير إيلام تاميل. وأدت الأساليب المستخدمة من قبل نمور تحرير إيلام تاميل ضد أعمال القوات الحكومية إلى تصنيفها كمنظمة إرهابية في 32 بلدا، بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية، الهند، كندا والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

واتهمت القوات الحكومية أيضا بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، مثل إطلاق سراح مرتكبي تلك الانتهاكات وعدم تقديمهم أمام القضاء والاختفاء القسري. وفي أعقاب هزيمة حركة نمور تاميل، خفض التحالف الوطني التاميلي المؤيد لها مطالبه من تكوين دولة منفصلة إلى تطبيق الحكم الفيدرالي.

5