الحريري: الجيش سينفذ عملية مدروسة في عرسال

الثلاثاء 2017/07/18
"لا تنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري"

بيروت - أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الثلاثاء، أن الجيش سينفذ عملية في منطقة جرود عرسال شمال شرق لبنان عند الحدود السورية.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن الحريري قوله من داخل مجلس النواب "لا تنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري".

وقال إن "الجيش اللبناني سيقوم بعملية مدروسة في جرود عرسال والحكومة تعطيه الحرية".

وجرود عرسال منطقة قاحلة في الجبال الواقعة بين سوريا ولبنان وهي قاعدة لعمليات الجماعات المسلحة التي تقاتل في الحرب الأهلية السورية بما في ذلك جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية.

وتتصاعد في لبنان مخاوف من توريط الجيش وتدخل حزب الله الداعم عسكريا للنظام السوري في المعركة في عرسال.

وترتبط منطقة عرسال بحدود طويلة ومتداخلة مع القلمون السورية.

وأفاد مصدر أمني بأن الجيش اللبناني، الذي يتلقى مساعدات عسكرية أميركية وبريطانية، عزز انتشاره في منطقة عرسال في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال المصدر إن عدد المسلحين في منطقة جرود عرسال يقدر بنحو ثلاثة آلاف وإن ثلثيهم ينتمون للدولة الإسلامية أو جبهة فتح الشام بينما تنتمي البقية لجماعات معارضة أخرى.

وقال أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصرالله يوم الثلاثاء الماضي إنه "آن أوان الانتهاء من تهديد المجموعات المسلحة في الجرود".

ويقدم حزب الله الذي تسانده إيران دعما عسكريا حاسما للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب وهو دور أثار انتقادات شديدة من خصومه اللبنانيين ومنهم الحريري.

والعملية العسكرية تستهدف فصائل ينتمي معظمها إلى تنظيم النصرة. وتسود مخاوف من تبعات العملية على حال مخيمات اللاجئين السوريين والسكان اللبنانيين في تلك المنطقة.

ونفذ الجيش اللبناني في يونيو الماضي مداهمات داخل مخيمات اللاجئين السوريين قرب عرسال.

وفي 2014 كانت منطقة عرسال مسرحا لأخطر حالات امتداد آثار الحرب الأهلية السورية إلى لبنان عندما سيطرت الجماعات المتشددة على البلدة لفترة وجيزة.

وحذر الحريري، في العاشر من يوليو الجاري من "محاولات زرع فتن وتوتر" بين الجيش اللبناني وقرابة مليون ونصف المليون لاجيء سوري في لبنان.

1