الحريري: حياتي مهددة من النظام السوري

الجمعة 2017/12/01
الحريري: الأسد لم ينتصر في الحرب

باريس - قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن حياته لا تزال مهددة من النظام السوري، جاء ذلك خلال حوار له مع مجلة “باري ماتش” الفرنسية نشر الخميس.

وقال الحريري “التهديدات التي تحيط بي موجودة دائما. لدي العديد من الأعداء، منهم المتطرفون ومنهم النظام السوري. لقد أصدر هذا الأخير حكما بالإعدام ضدي”.

وكان الحريري قد توجه مساء الأربعاء إلى باريس في زيارة عائلية.

وشهد لبنان منذ نحو شهر سابقة في تاريخه، مع تقديم الحريري استقالته بشكل مفاجئ من الرياض، رفضا لما اعتبره تدخلات حزب الله الإقليمية، وسعي إيران لفرض الوصاية على لبنان، ليعود عن القرار بعد أيام استجابة لطلب من الرئيس ميشال عون.

وكان الحريري تحدث في خطاب استقالته في الرابع من نوفمبر، عن محاولات لاستهداف حياته.

ويتهم الحريري النظام السوري بالوقوف وراء اغتيال والده رفيق الحريري في تفجير ضخم في العام 2005. واتهمت المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في الجريمة خمسة عناصر من حزب الله اللبناني، حليف دمشق، بالتورط في العملية.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يعتبر أن الأسد انتصر في الحرب الدائرة في سوريا منذ 2011، قال الحريري “لم ينتصر. الرئيسان؛ الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني انتصرا”.

ومنذ العام 2015، وبفضل الغطاء الجوي الروسي والدعم العسكري الإيراني، استعاد الجيش السوري زمام المبادرة على الأرض في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية والفصائل المعارضة على حد السواء.

ويشارك حزب الله اللبناني المدعوم من طهران والمشارك في حكومة الحريري، منذ 2013 في النزاع في سوريا إلى جانب النظام. ورفض الحريري على الدوام مشاركة حزب الله عسكريا في الحرب السورية.

وقال أخيرا إن العودة عن استقالته نهائيا مرهونة بوقف تدخل حزب الله في نزاعات المنطقة.

2