الحريري لهولاند: انتخاب الرئيس أولوية ولا شيء يسبقه

الثلاثاء 2014/10/07
تعاون مثمر بين الحريري وهولاند

باريس - أكد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري، الخميس بعد لقائه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قصر الاليزيه، "ان انتخاب الرئيس أولوية ولا شيء يسبقه، وهذا ما اكدته لهولاند كما تطرقنا الى هبة المليار دولار من السعودية للجيش والهبة السابقة 3 مليارات دولار لتجهيز الجيش بالأسلحة الفرنسية.

وقال: "بشأن المليار دولار ثمة امور انجزت وسيعلن عنها في الايام المقبلة وثمة معدات ستصل لبنان قريبا".

وكانت السعودية قد خصصت مليار دولار لتقوية الجيش اللبناني ودعمه في مواجهة تطورات الأحداث على الحدود مع سوريا وتنامي الجماعات المتطرفة التي باتت تهدد أمن لبنان واستقراره.

ووصل رئيس الوزراء اللبناني االأسبق سعد الحريري الخميس إلى قصر الإليزيه، مرافق بمدير مكتبه نادر الحريري ومستشاره للشؤون الأوروبية المحامي بازيل يارد. لعقد اجتماع مع الرئيس الفرنسي يتناول آخر التطورات في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية.

وقال الحريري: "موقفي واضح من انتخاب الرئيس والتفكير بغير ذلك هو تفكير خاطىء. انتخاب الرئيس اولا ومن ثم الانتخابات النيابية. فليجروا انتخابات نيابية من دون تيار المستقبل، لان الاولوية لنا هي انتخاب رئيس للجمهورية.

وأشار الى ان البحث تناول الوضع في لبنان وسوريا والمنطقة، وقال: "المحادثات كانت جيدة جدا خصوصا في ظل الوضوح بوجهة النظر بما يخص لبنان".

وأكد الحريري اننا "لا نريد ضربات استراتيجية على "داعش" بل ضربات موجعة لهؤلاء الإرهابيين الذين لا يعرفون الله ولا علاقة لهم بالإسلام". وقال: "التحالف يجب ان يضرب بقوة الجماعات المتطرفة في سوريا والعراق".

ويشهد لبنان منذ أكثر من أربعة أشهر فراغا في رئاسة الجمهورية، بسبب الانقسامات الحاصلة بين فريقي 14 آذار و8 آذار حول المرشح للمنصب.

ففيما تطالب قوى 14 آذار بالبحث عن شخصية توافقية يصرّ حزب الله والتيار الوطني الحر على ترشيح النائب ميشال عون، الذي لا تنطبق عليه صفة التوافقي لدعمه فريقا ضدّ آخر.

وينتقد العديد من اللبنانيين لامبالاة النخبة السياسية وتحديدا فريق 8 آذار إزاء ما يتهدد البلد، فيما تسارع القوى الحليفة للبنان الخطى لدعمه ومؤسساته.

1