الحريري يجيد سياسة السيلفي

صورة الحريري مع الأمير محمد بن سلمان في الرياض تقطع الطريق على هاشتاغ #وين_سعد وتحصد أكثر من 10 آلاف إعجاب على تويتر.
الاثنين 2018/03/05
حساب الحريري نموذج للعفوية

الرياض - نشر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، السبت، صورة سيلفي له مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والسفير السعودي في الولايات المتحدة خالد بن سلمان.

والتقطت الصورة خلال زيارة الحريري للرياض، في لقاء رسمي جمعه مع الأمير محمد بن سلمان والذي جرى فيه “استعراض للعلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث لمستجدات الأحداث في المنطقة”، وفق ما ذكرته وكالتا الأنباء السعودية واللبنانية الرسميتان.

ونشر الحريري الصورة عبر حسابيه الرسميين بتويتر وإنستغرام، معلقا “مع ولي عهد خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وسفير خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأميركية الأمير خالد بن سلمان في الرياض”.

 

سبقت صورة سيلفي رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والسفير السعودي في الولايات المتحدة خالد بن سلمان، كل الأخبار الرسمية لوكالات الأنباء بعد أن شحت المعلومات حول اللقاء

وقطعت السيلفي الطريق أمام هاشتاغ #وين_سعد (أين سعد)، الذي انتشر على تويتر في لبنان في ظل غياب أي معلومات خلال يومين عن نشاطات رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية.

وتعد هذه الزيارة الأولى للحريري إلى السعودية بعد تقديمه استقالته من الرياض مطلع نوفمبر الماضي، ليزور فرنسا بعدها، قبل العودة إلى لبنان لتولي منصبه مجددا.

وأثارت السيلفي موجة من التعليقات وحظيت إلى حدود الأحد على تويتر بأكثر من 10 آلاف إعجاب، وتمت إعادة نشر الصورة نحو 8 آلاف مرة، ونحو 1400 تعليق.

وكالعادة حاول مغردون تفسير حركات الجسد مدججين بنظريات علم النفس. لكنّ آخرين أكدوا أن السيلفي يعتبر “ردا على كافة الشائعات التي ظهرت على السطح في الفترة الأخيرة والخاصة بتوتر العلاقات بين نجل رفيق الحريري والسعودية”.

ويقول معلقون إن السيلفي هي إشارة إلى أن الرياض استعادت علاقتها بزعيم تيار المستقبل كحليف رئيسي ونقطة ارتكاز للتوازن الإقليمي في الساحة اللبنانية.

وكتب معلق “ربي يديم الابتسامة والمحبة”. وكتبت معلقة “هذه الصورة توضح مدى علاقة السعودية بلبنان وتلجم أي حاقد يريد أن يفكك العلاقة بين البلدين”، بينما عبر متفاعل “صورة تغيض الأعداء الذين بثوا ونشروا الأكاذيب بأن هناك خلافا بيننا، ولكن رد الصورة في حد ذاته كاف”.

يذكر أن بين سعد الحريري والسيلفي، وفق متابعين، “قصة عشق لا تنتهي”. ولا يفوت الحريري مناسبة دون التقاط سيلفي يبدو فيه دائما مبتسما.

سيلفي الحريري أثار موجة من التعليقات على تويتر وحظيت إلى حدود الأحد بأكثر من 10 آلاف إعجاب
سيلفي الحريري أثار موجة من التعليقات على تويتر وحظيت إلى حدود الأحد بأكثر من 10 آلاف إعجاب

ويعتبر الحريري الابن من أبرز الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بين السياسيين العرب وهو من أوائل السياسيين الذين استخدموا الشبكات الاجتماعية للوصول إلى الجماهير.

ويعود تاريخ إنشاء حسابه على تويتر إلى عام 2009. ويتابعه أكثر من مليون و400 ألف. فيما يتابع صفحته الرسمية على فيسبوك التي تتسم بالجدية مقارنة بحسابه على توتير قرابة نصف مليون متابع.

وللحريري أيضا حساب على إنستغرام لكنه لا يحظى بنفس الشعبية إذ يتابعه 138 ألف شخص فقط.

وتتضارب وجهات النظر حيال موضوع “وفرة سيلفيات الحريري” ، ففي حين يجد البعض تصرفات الحريري “مصطنعة” بهدف التقرب من الناس، يدافع البعض الآخر عن عدم تكلفه وبساطته على عكس الزعماء الذين يجلسون في أبراج عاجية.

وتعتبر السيلفي عموما مهمّة بالنسبة للحريري، كونها تعكس روحه المرحة، وفق رأي المعلقين الذين شاهدوا مشاركته في برنامج ¤دق_الجرس على فضائية لبنانية الأسبوع الماضي.

 وكانت إجابات الحريري على أسئلة الطلاب الذين لم تتجاوز أعمارهم الـ12 عاما في حلقة أثارت نقاشا وإعجابا.

يذكر أن استخدام السيلفي كأداة من أدوات تحقيق الزخم الجماهيري للعاملين في مجال السياسة يميز المرحلة السياسية الأخيرة في العالم.

وتتجه آراء غالبية مؤيدي استخدام رجال السياسة للسيلفي، إلى اعتبار أن الأمر محاولة من السياسيين لإثبات قربهم من الجماهير.

ويعتبر الخبراء أن السيلفي وسيلة مهمة للوصول إلى جيل الشباب الذين يشكلون الكتلة التصويتية الأكبر، والذين يقضون وقتا محدودا أمام وسائل الإعلام التقليدية في مقابل استخدام مفرط للشبكات الاجتماعية.

وقد أثبتت دراسات أن السياسيين الذين أظهروا أنهم يديرون حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم بأنفسهم، صنفوا أنهم أكثر مصداقية وعفوية لدى متابعيهم.

كما يحمل استخدام السيلفي رسائل ودلالات مهمة على الصعيدين السياسيين الداخلي والخارجي في أي دولة. فهي تعطي الجمهور شعورا بأنه يشارك في العملية السياسية.

كما تكسر صور السيلفي فكرة احتكار التقاط الذكريات مع رجال السياسة على أفراد النخبة أو أبناء طبقة معينة. كذلك يعتبر البعض أن صور السيلفي تحرر السياسيين من قبضة الإعلام.

19