الحريق بسيارة هاميلتون لن يثنه عن التوق للقبه الخامس بالموسم

الأحد 2014/07/27
يسعى هاميلتون للقبه الخامس قبل الدخول في العطلة الصيفية لبطولة العالم

بودابست - ربما يكون لويس هاميلتون متخلفا عن زميله بفريق "مرسيدس" نيكو روزبرج في الترتيب العام للسائقين بهذا الموسم من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1، ولكن عودته إلى حلبته المفضلة بسباق الجائزة الكبرى المجري ستمنحه فرصة جيدة لتضييق الفجوة مع روزبرج.

سبق للسائق البريطاني الفوز بلقب سباق الجائزة الكبرى المجري على مضمار “هونجارورويج” البالغ طوله 4381 مترا أربع مرات، وهو الرقم القياسي الذي يتقاسمه مع السائق الألماني الشهير مايكل شوماخر. ويبحث هاميلتون حاليا عن لقبه الخامس على نفس المضمار قبل الدخول في العطلة الصيفية لبطولة العالم.

ويتقدم روزبرج على هاميلتون بفارق 14 نقطة في الترتيب العام للسائقين، مما يعني أن فوز السائق البريطاني اليوم سيقلص هذا الفارق إلى النصف على الأقل. أما إذا أنهى روزبرج السباق خارج المراكز الأربعة الأولى، فلن يتمكن هاميلتون وقتها حتى من انتزاع صدارة الترتيب العام للسائقين من زميله الألماني.

وصرح هاميلتون بصفحة فريق “مرسيدس″ الرسمية على الإنترنت قائلا: “لا يوجد لديّ أي أسرار هناك، فقد حالفني الحظ كثيرا في هذا السباق، كما أنني أستمتع بالقيادة على هذا المضمار كثيرا".

وأضاف: “ففي هذا المضمار تستطيع الهجوم حقا، فهو يعمل لمصلحة السائق الهجومي مثلي. لذا ربما يكون هذا المضمار مناسبا لأسلوبي في القيادة أكثر من بعض السائقين الآخرين".

وتابع هاميلتون: “إنني أبذل قصارى جهدي للحاق بنيكو في السباق على اللقب، لا يسعني التركيز بشكل أكبر أو بذل المزيد من الجهد والعمل عما أفعل الآن".

وجاء آداء هاميلتون في السباقات القليلة الماضية أكثر من رائع، ولكنه اضطر خلال هذه السباقات لتعويض بعض العثرات التي تعرض لها خلال التجارب الرسمية لهذه السباقات.

وسجل البريطاني لويس هاميلتون أسرع زمن للفة للمرة الثالثة خلال يومين في التجربة الحرة الثالثة والأخيرة لسباق الجائزة الكبرى المجري لسيارات فورمولا 1 أمس السبت قبل انطلاق السباق نفسه اليوم الأحد.

وقطع هاميلتون، الذي سجل أسرع زمن كذلك في التجربتين الحرتين الأوليين للسباق المجري أمس الأول الجمعة، لفة مضمار “هونجارورويج” في دقيقة واحدة و24.048 ثانية. وتلاه زميله الألماني بفريق “مرسيدس″ نيكو روزبرج متصدر الترتيب العام للسائقين حاليا في المركز الثاني بفارق 0.048 ثانية.

منحت عروض روزبرج وهاميلتون لفريقهما "مرسيدس" صدارة الترتيب العام للصانعين (الفرق) بهذا الموسم

وحل بطل العالم الحالي الألماني سيباستيان فيتيل سائق فريق “ريد بول” في المركز الثالث، وتلاه زميله الأسترالي بالفريق دانييل ريتشاردو في المركز الرابع.

من جهة أخرى، فإن روزبرج يتسم بثبات الآداء والمستوى. فهو لم ينه أي تجربة رسمية خارج المراكز الأربعة الأولى، بينما أحرز مركز الانطلاق الأول أربع مرات خلال السباقات الخمس الأخيرة.

وجاء إحراز روزبرج للقب سباق الجائزة الكبرى الألماني كتتويج لفترة مزدهرة من حياته، بعد زواجه وتجديد عقده مع “مرسيدس″، ثم فوز ألمانيا بلقب بطولة كأس العالم لكرة القدم.

وقال روزبرج: “خلال الأسابيع القليلة الماضية، حدثت العديد من الأمور الإيجابية لي”. ولا شك في أن المحافظة على تصدره للترتيب العام للسائقين مع دخوله العطلة الصيفية سيكون من الإيجابيات التي تمكن إضافتها للقائمة السابقة.

ومنحت عروض روزبرج وهاميلتون لفريقهما “مرسيدس″ صدارة الترتيب العام للصانعين (الفرق) بهذا الموسم، ولكن هذه المسابقة شهدت تقدم فريق “ويليامز″ إلى المركز الثالث بعد العروض المذهلة لسائقه فالتيري بوتاس. فقد اعتلى السائق الفنلندي منصة التتويج ثلاث مرات ويأمل في مواصلة تألقه في المجر.

أما “ريد بول” فيحتل المركز الثاني بترتيب الفرق، وإن كان سائق الفريق الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم في السنوات الأربع الأخيرة، مر بموسم عصيب حتى الآن. ونجح سائق الفريق الآخر الأسترالي دانييل ريتشاردو في التفوق على زميله النجم في موسمه الأول مع “ريد بول”، حيث كان ريتشاردو هو السائق الوحيد من خارج فريق “مرسيدس″ الذي يحرز أحد ألقاب سباقات بطولة العالم لهذا العام، وسيكون عليه الظهور في أفضل حالاته إذا ما أراد تحدي الثنائي روزبرج وهاميلتون المتألقين اليوم الأحد في السباق المجري.

هذا واقتنص نيكو روزبرج متصدر الترتيب العام لبطولة العالم لفورمولا1 للسيارات مركز أول المنطلقين لسباق المجر ظهر أمس السبت خلال المرحلة الأولى من التجارب التأهيلية، بينما سيبدأ زميله وملاحقه البريطاني لويس هاميلتون من المؤخرة بعدما اشتعلت النيران في سيارته. وقال هاميلتون لفريقه عبر دائرة الاتصال الداخلي: “يا رفاق.. أنا بخير”، ورد مهندس السباقات: “حسنا يا لويس أوقف السيارة حيث أنت.. هناك حريق". وقال هاميلتون: “لا يمكنني إيقافها”، قبل أن يتوقف في مدخل حارة الصيانة ليسمح للمشرفين بإطفاء النيران.

23