الحزابلة ونواصب سوريا!

الخميس 2013/09/19

لبيك ياحسين. سمعنا هذه الكلمة تتردد في القصير وريف دمشق وعلى أبواب حلب. مامعنى هذه الكلمة؟

هل يقصد نصرة الله والحزابلة ومعهم الصدريون والإيرانيون والباكستانيون وكل شيعة العالم – وآسف لاني هنا أخرج عن مبادئي- هل يقصدون أنهم سيقتلون أحفاد يزيد عن بكرة أبيهم؟ هل سيفرمون نواصب سوريا حتي يبقى الحسين على فرسه؟ وهل إن قتلوهم سيرجع الحسين ليستلم الحكم من معاوية؟ أم سينيب عنه حسن النصرة؟ ما معنى لبيك بعد ألف وأربعماية سنة؟ ولماذا لم تلبوا رسول الله بصواريخكم وصراخكم، إذ سخر منه الساخرون؟ أم ان ربكم بشار ماسمح لكم بذلك، وصحائفه النجسة لاتبيح لكم إلا قتل أطفال النواصب، أطفال السنة، أطفال معاوية ويزيد ومروان بن محمد وانسبائه من السنة الاكراد؟

يا أسودَ اللباس والقلب، يا أسود الظاهر والباطن، يا من أوغلت وولغت بدم أطفال الشام..

الشام لا تزول ففيها ربوة السيد المسيح وستنا مريم العذراء. فيها مقام سيدنا ابراهيم.

فيها رأس سيدنا النبي يحيى؛ يوحنا المعمدان. فيها كنيسة حنانيا وكنيس جوبر، وفيها الحسكة التي تقف في زوركم، جامع بني أمية. وفيها المدخل الذي استقبل نبينا محمدا واسمه القدم، المكان الذي تدمروه الآن.

فيها رجال الله الصالحين:

الشيخ رسلان: حامي الشام باذن الله، وابن عربي والنابلسي واللبودي وفخر الدين الرازي.

فيها الرمح الرامح والمنغرز في قلوبكم شيخ الاسلام تقي الدين احمد بن تيميه الحراني، الجعبري، أي الرقاوي، فيها ابن قيم الجوزية، فيها الامام النووي، فيها نور الدين وصلاح الدين والملك العادل. فيها ابراهيم الكوراني ( سياج العذارى)، فيها سيف الله المسلول..

فيها وفيها…

وآخر من فيها، موتكم الزؤام معاوية بن أبي سفيان.

***

كنا حتى عام 1971 نلعب ونمرح فوق قمم قاسيون وما خلفه من أراض تصل ركن الدين بدمر غربا والتل شرقا، إلى أن قام آل الاسد باستعمار الشام فمنعوا الناس من تحسس أديم البلد. والتحرير الذي يقوم به أبطال سوريا اليوم هو من أجل إعادة العلائق بين جلد الانسان وأديم الوطن.

واليوم ما في حدا في سوريا، أما شهداء أو مهجرون.

24