الحزام الأمني يواصل خنق القاعدة في أبين

قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين تداهم أوكار مسلحي التنظيم في جبال مديرية المحفد ووادي حمارا وتشرع في تطهيرها.
الجمعة 2018/03/09
"السيل الجارف" ضد القاعدة

زنجبار (اليمن) - واصلت قوات الحزام الأمني المدعومة بشكل أساسي من القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، الخميس، عمليتها العسكرية النوعية “السيل الجارف” الموجّهة ضدّ فلول تنظيم القاعدة المستحكمة في بعض المناطق الوعرة بمحافظة أبين بالجنوب اليمني.

ومثلت مقارعة تنظيم القاعدة جزءا حيويا من مهمّة التحالف العربي في اليمن، الأمر الذي منع استغلال التنظيم لظروف عدم  الاستقرار لتركيز أقدامه في البلد ذي الموقع الاستراتيجي المهمّ.

وأظهرت قوات محلّية سهرت خبرات إماراتية على تكوينها وتدريبها، كفاءة عالية في مواجهة القاعدة.

وقامت قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين بمداهمة أوكار مسلحي التنظيم في جبال مديرية المحفد ووادي حمارا وشرعت في تطهيرها.

ومن أهم المواقع التي استهدفتها العملية مقرّ القيادي في التنظيم الملقب بزكي لشعب في الجبال الواقعة شمال مديرية المحفد، حيث عثر على كمّ كبير من الأسلحة والذخائر من ضمنها صواريخ كاتيوشا. كما تم استهداف القيادي الملقب بأبي محسن باصبرين وقتله.

3