الحزب الحاكم في الجزائر يرشح قياديا مخضرما لرئاسة البرلمان

الثلاثاء 2017/05/23
بوحجة بمعروف ولائه الدائم للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة

الجزائر - أعلن جمال ولد عباس أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بالجزائر، الفائز في الانتخابات النيابية للرابع من مايو، أن القيادي المخضرم سعيد بوحجة هو مرشحه لرئاسة المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان).

وجاء الإعلان ضمن تصريحات ولد عباس للصحافيين على هامش اجتماعه مع النواب الجدد لحزب جبهة التحرير بالعاصمة الجزائرية.

وقال ولد عباس إن “مرشحنا لرئاسة المجلس الشعبي الوطني هو السعيد بوحجة”، نائب بالمجلس الشعبي الجزائري عن محافظة سكيكدة شرقي البلاد.

وحافظ حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم على موقع الريادة بـ161 مقعدا، وفق نتائج نهائية للانتخابات النيابية أعلن عنها المجلس الدستوري، الخميس. وحصد حزب التجمع الوطني الديمقراطي (أكبر أحزاب الموالاة) 100 مقعد، وحل تحالف حركة مجتمع السلم المعارض ثالثا بـ34 مقعدا.

وتعقد جلسة تنصيب النواب الجدد الثلاثاء، كما يتم انتخاب رئيس الهيئة وفق جدول أعمال أعلن عنه المجلس الشعبي الوطني في بيان أصدره السبت.

وسيكون بوحجة المتنافس الوحيد في السباق باعتبار أن خيار ترشيحه يحظى بدعم الحزب الثاني للموالاة التجمع الوطني الديمقراطي، والحزبان يملكان الأغلبية اللازمة لتمرير الاختيار.

وقال ولد عباس “نبارك قرار الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الداعي إلى التصويت على مرشح حزب جبهة التحرير الوطني في الانتخابات الخاصة برئيس المجلس الشعبي الوطني”.

وسيخلف بوحجة العربي ولد خليفة الرئيس الحالي للمجلس، والقيادي بجبهة التحرير الوطني. وانتخب ولد خليفة لرئاسة المجلس الشعبي الجزائري في 2012، لكنه لم يترشح مجددا في الانتخابات النيابية الأخيرة.

ويمثل السعيد بوحجة، البالغ من العمر 79 سنة، واحدا من القيادات المخضرمة في جبهة التحرير الوطني وقد شغل سابقا عدة مناصب قيادية في الحزب. ويعرف بوحجة بولائه الدائم لرئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة، الرئيس الحالي للحزب.

وأكد ولد عباس أن قرار التجمع الوطني الديمقراطي الداعي إلى دعم اختيار حزب جبهة التحرير الوطني لترشيح بوحجة لمنصب رئيس المجلس الشعبي الوطني “يسمح بتقوية الجبهة المساندة لبرنامج رئيس الجمهورية”.

وسيرأس بوحجة وفق القانون الداخلي للمجلس الجلسة الأولى بصفته أكبر الأعضاء سنا ليواصل في المنصب بصفته رئيسا للهيئة لولاية من خمس سنوات.

4