الحساوي يستقيل من اتحاد الكرة الكويتي

الثلاثاء 2016/12/06
الحساوي: العذر على أي تقصير بدر مني

الكويت - استقال فواز الحساوي من رئاسة اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وذلك في أعقاب اعتراض ناديين على قرارات الاتحاد، في أحدث الأزمات التي تصيب الرياضة الكويتية منذ أشهر.

ولم يحدد الحساوي أسباب القرار الذي أعلنه، إلا أنه أتى بعد ساعات من قرار لجنة المسابقات في الاتحاد رفض احتجاج لناديي العربي والسالمية حول مشاركة لاعبين موقوفين في مباريات الدوري.

وعلق العربي مشاركته في البطولة بعد قرار اللجنة. وقال الحساوي “أعلن تقديم استقالتي من اللجنة المؤقتة باتحاد كرة القدم ملتمسا منكم العذر على أي تقصير بدر مني خلال الفترة الماضية”.

وبات مصير اللجنة المؤقتة مجهولا حاليا، إذ أن رئيسها استقال، ونائبه أسد تقي تقدم قبل أسابيع باستقالته أيضا لأسباب مجهولة.

وثبتت لجنة المسابقات قرار لجنة الانضباط الصادر في نوفمبر برفض الاحتجاج المقدم، باعتبار أن اللاعبين موضع الشكوى كانا موقوفين عن المشاركة في مباريات الكأس وليس الدوري.

وكان العربي أعلن بعيد صدور القرار للمرة الأولى انسحابه من الدوري. إلا أن النادي علق هذه الخطوة في انتظار القرار النهائي. وبعيد صدور هذا القرار، أعاد العربي تأكيد انسحابه.

وتأتي هذه التطورات في ظل أزمة تعانيها الرياضة الكويتية منذ صدور قرار إيقافها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية في أكتوبر 2015 وحرمانها المشاركات الخارجية بحجة مخالفة قوانينها لنظيرتها الدولية والمواثيق الأولمبية.

وحذا عدد كبير من الاتحادات الدولية حذو اللجنة الأولمبية الدولية وأبرزها (فيفا). وفي نهاية أغسطس الماضي، قررت الهيئة العامة للرياضة التابعة للحكومة، حل اللجنة الأولمبية الكويتية واتحاد كرة القدم بسبب “مخالفات مالية وإدارية” الأمر الذي فاقم الأزمة خصوصا بعد أن جرى تعيين لجنتين لإدارتهما بشكل مؤقت.

ولم تحظ اللجنتان الجديدتان بالاعتراف الدولي ولا سيما من اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي اللذين تمسكا باللجنة والاتحاد السابقين اللذين يرأسهما الشيخ طلال الفهد الصباح.

22