الحسم المبكّر شعار الزمالك والوداد في دوري أبطال أفريقيا

الزمالك المصري يستقبل مازيمبي الكونغولي متصدر المجموعة بـ10 نقاط، وعينه على خطف النقاط الـ3 للتأهل رسميا إلى الدور التالي من دوري أبطال أفريقيا.
الجمعة 2020/01/24
الزمالك يسعى إلىتجاوز عقبة مازيمبي

تتطلع الفرق العربية إلى تجنب الحسابات المعقدة وحسم تأهلها مبكرا للأدوار الإقصائية مع اقتراب مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم من خط النهاية. وذلك عندما تخوض فعاليات الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات، التي تنطلق اليوم الجمعة.

القاهرة- ستعيش الجماهير العربية والأفريقية، على وقع جولة جديدة من جولات دوري أبطال أفريقيا، التي تنطلق اليوم الجمعة، حيث تمتلك عددا من الأندية العربية فرصة الحسم المبكّر وخطف تذكرة التأهل لربع النهائي.

وقبل جولتين على انتهاء مرحلة المجموعات، لم يصعد إلا مازيمبي من الكونغو الديمقراطية وماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي لدور الثمانية في البطولة، بينما اقترب أكثر من فريق عربي من حجز مقعده في الأدوار الإقصائية.

يستقبل الزمالك المصري، حامل اللقب في 5 مناسبات، مازيمبي الكونغولي متصدر المجموعة بـ10 نقاط، وعينه على خطف النقاط الـ3 للتأهل رسميا إلى الدور التالي. ويفتقد الزمالك لجهود ظهيره الأيسر عبدالله جمعه بداعي الإصابة، ومهاجمه العائد كاسونغو لعدم الجاهزية، فيما تأكدت مشاركة مهاجمه مصطفى محمد رغم تعرضه لحادث سير. ويملك الزمالك 7 نقاط في رصيده، وقد يكفيه التعادل للتأهل في حال تعادل أول أغسطس الأنغولي مع زيسكو الزامبي في لقاء السبت. ويملك أول أغسطس وزيسكو نقطتين فقط، ويحتاج كل منهما إلى ما يشبه المعجزة للحاق بركب المتأهلين.

تشهد المباراة مواجهة بين باتريس كارتيرون مدرب الزمالك وفريقه السابق مازيمبي، الذي قاده للفوز بلقب البطولة عام 2015، كما سبق للمدرب الفرنسي أن قاد الفريق الكونغولي للفوز على الزمالك ذهابا وإيابا في دور المجموعتين لنسخة المسابقة في عام 2014.

من جانبه يرغب الوداد المغربي، صاحب الـ6 نقاط، في حسم تذكرة التأهل المتبقية بالمجموعة الثالثة عندما يستضيف اتحاد العاصمة الجزائري، الذي يملك نقطتين فقط، ويكفي وصيف النسخة الماضية الفوز للتأهل برفقة صن داونز عن تلك المجموعة وعدم الانتظار للجولة الأخيرة. الوداد، بقيادة فنية جديدة للفرنسي ديسابر، يواجه ظروفا صعبة في الفترة الأخيرة بعد الإصابات التي تسببت في غياب صلاح الدين السعيدي وإبراهيما كومارا وعبداللطيف نوصير وأشرف داري.

فيما اطمأن الفريق الجزائري على انتهاء أزمة حصول نجمه الليبي مؤيد اللافي على تأشيرة دخول المغرب والتأكد من مشاركته في المباراة. وضمن نفس المجموعة، سيخرج ماميلودي صن داونز في رحلة سهلة، ليواجه بيترو أتليتكو الأنغولي، حيث حسم الفريق الجنوب أفريقي تذكرة التأهل وفي رصيده 10 نقاط، بينما يملك الفريق الأنغولي نقطتين فقط.

قمة طموح

تشهد المجموعة الثانية مباراتين مشتعلتين وحسابات معقدة، حيث يخرج الهلال السوداني لمواجهة بلاتينيوم الزيمبابوي باحثا عن الفوز ولا شيء غيره، رغم الظروف الصعبة التي يمر بها النادي بعد رحيل مدربه حمادة صدقي وتولي الفاتح النقر المهمة. ويملك الهلال 6 نقاط، ويرغب في تعويض هزيمته بملعبه في الجولة الماضية أمام النجم الساحلي، فيما فقد بلاتينيوم كل فرص التأهل بعدما تجمد رصيده عند نقطة وحيدة.

وتشهد نفس المجموعة قمة عربية، حيث يستضيف الأهلي المصري نظيره النجم الساحلي التونسي، الأحد، في مباراة سيمنح الفوز فيها تذكرة التأهل للفريق التونسي مباشرة. الأهلي يملك 7 نقاط، والفوز يمنحه بطاقة العبور للدور التالي، شرط خسارة الهلال السوداني أمام بلاتينيوم، فيما يملك النجم الساحلي 9 نقاط في صدارة المجموعة. ويواجه النجم الساحلي أزمة كبيرة بسبب عدم امتلاكه حارس بديل بعد تعرض مكرم البديري للطرد خلال الجولة الماضية، وعدم وجود بديل لحارسه أشرف كرير. وترددت أنباء عن تجهيز لاعب النجم إيهاب المساكني ليكون حارس مرمى في حالة الاحتياج له.

وقرر غاريدو، الذي قاد الأهلي للفوز ببطولة الكونفدرالية الأفريقية عام 2014، إخضاع اللاعب إيهاب المساكني لتدريبات خاصة بحراسة المرمى تحسبا لأيّ طارئ، حيث سيكون بديلا للحارس أشرف كرير.

يتطلع الترجي لحصد نقطة التعادل أمام ضيفه الرجاء البيضاوي، لحسم صعوده لدور الثمانية في البطولة التي توّج بها 4 مرات

كما سيتواصل غياب ياسين الشيخاوي عن النجم لعدم تعافيه من الإصابة، في حين من المتوقع أن يعود صدام بن عزيزة لقيادة دفاع الفريق. ويأمل النجم في مصالحة جماهيره بعد خيبة الأمل التي تعرض لها عقب خسارته 0 – 1 أمام الترجي في لقائه الأخير بالدوري التونسي، الذي يعاني خلاله من النتائج المهتزة، حيث اكتفى بحصد نقطة وحيدة في مبارياته الأربع الأخيرة بالمسابقة المحلية.

أما الأهلي، فلا بديل أمامه سوى الحصول على النقاط الثلاث إذا أراد المحافظة على آماله في استكمال مشواره بالبطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد ثمانية ألقاب. ويدرك لاعبو الأهلي أن فقدان أيّ نقطة أمام النجم يعني تضاؤل حظوظ الفريق في مواصلة مسيرته نحو استعادة اللقب الغائب عنه منذ 2013، خاصة وأنه ينتظر مواجهة صعبة أخرى أمام مضيفه الهلال في الجولة الأخيرة.

نقطة الحسم

في المجموعة الرابعة يتطلع الترجي لحصد نقطة التعادل أمام ضيفه الرجاء البيضاوي، لحسم صعوده لدور الثمانية في البطولة التي توّج بها 4 مرات، في حين يخرج شبيبة القبائل الجزائري لملاقاة مضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي، تحت شعار “أكون أو لا أكون” في ظل موقفه المتأزم نحو التأهل للدور المقبل. ويتصدّر الترجي، حامل اللقب في النسختين الأخيرتين للبطولة، ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه الرجاء، بينما يحتل شبيبة القبائل المركز الثالث برصيد 4 نقاط، ويتذيل فيتا كلوب الترتيب بنقطة واحدة.

ويسعى الرجاء، الذي تعادل دون أهداف مع شبيبة القبائل في المرحلة الماضية، لرد الاعتبار من خسارته 0 – 2 أمام الترجي في لقاء الفريقين بالجولة الأولى في الدار البيضاء. ويسعى شبيبة القبائل، الفائز باللقب عامي 1981 و1990، للتمسك بآماله الضئيلة في الصعود، حينما يحل ضيفا على فيتا كلوب.

22