الحكم بإعدام اربعة إماراتيين أدينوا بالانتماء إلى داعش

الاثنين 2016/02/15
أحكام ردعية للتصدي للإرهاب

أبو ظبي- قضت محكمة إماراتية، الأحد، بإعدام 4 أشخاص، وسجن 6 لمدد تتراوح بين 3 و10 سنوات بتهمة الانضمام إلى تنظيم "داعش"، فيما قضت بسجن 3 آخرين 10 سنوات، لإمدادهم "حركة الحوثي" باليمن بمعدات، ووسائل اتصال.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية، إن "دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا، أصدرت الأحد حكمها في قضية الانضمام لتنظيم داعش الارهابي، المتهم فيها 11 شخصا من جنسيات إماراتية، وخليجية، وعربية، بعد أن دخل بعضهم أراضي دولة عربية، والتحقوا به، وشاركوا في أعماله، في مكان عام، وقدموا الأموال، ونشروا وأداروا موقعاً إلكترونيا، للترويج والتحبيذ لأفكار التنظيم، والإضرار بسمعة، وهيبة الدولة، والإساءة لرموزها".

وقضت المحكمة بإعدام أربعة غيابيا، وبالمعاقبة حضوريا لثلاثة بالسجن 10 سنوات، ولاثنين بالسجن خمس سنوات، أحدهم حدث، ومعاقبة متهم آخر، بالسجن ثلاث سنوات، وبراءة الأخير.

وأمرت بإغلاق الموقع الالكتروني الذين كانوا يديرونه، ومصادرة المضبوطات، وإبعاد اثنين من المدانين (عن الإمارات) بعد تنفيذ العقوبة المقضي بها.

وفيما لم تحدد الوكالة جنسية المتهمين، على وجه الدقة، قالت جريدة "الإمارات اليوم " ، إن "من صدر ضدهم حكم الإعدام، يحملون الجنسية الإماراتية".

وبينت أن من صدر ضدهم حكم بالحبس 10 سنوات، "موريتاني، وإماراتي، وسوري"، وبالحبس 5 سنوات، "بحريني وإماراتي"، وبالحبس 3 سنوات، "إماراتي"، فيما تم تبرئة إماراتي آخر.

وأعلنت الإمارات ، في 15 نوفمبر 2014 عن، قائمة تضم 83 منظمة وجماعة وحركة وصفتهم بـ"التنظيمات الإرهابية"، من بينهم داعش.

من ناحية آخرى أدانت المحكمة ذاتها 6 متهمين من جنسيات عربية أحدهم خليجي، في قضية إمداد "حركة الحوثي" فى اليمن بمعدات، ووسائل اتصال، ومهمات ومواد كيميائية.

و قضت بمعاقبة المتهمين الأول والثاني والثالث، بالسجن 10 سنوات، والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة، وتغريم المتهم الثاني مليون درهم (272 ألف دولار تقريبا)، مع حل شركة يملكها في إحدى إمارات الدولة، وإغلاق المقر الذي تزاول فيه نشاطها، فيما برأت المتهمين الرابع والخامس والسادس مما أسند اليهم من اتهامات.

1