الحكم بالإعدام شنقا لقاتل الكاتب الأردني ناهض حتر

الثلاثاء 2016/12/20
حتر قتل عندما كان يهم بدخول المحكمة لحضور اولى جلسات محاكمته

عمان - حكمت محكمة أمن الدولة الاردنية الثلاثاء على قاتل الكاتب الاردني ناهض حتر بالاعدام شنقا حتى الموت، حسبما افادت مراسلة وكالة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.

وحكم قاضي المحكمة أمن الدولة على قاتل حتر (49 عاما) "بالاعدام شنقا حتى الموت" بعد ادانته "بتهمة القيام باعمال ارهابية أفضت الى موت انسان".

وقال نائب عام المحكمة القاضي العسكري العميد زياد العدوان ان "المحكمة جرمت قاتل حتر بتهم القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان، والقيام بأعمال من شأنها إثارة الفتنة، والقتل العمد، وحمل وحيازة سلاح ناري دون ترخيص".

كما حكمت المحكمة على شخصين آخرين هما بائع السلاح الى القاتل والوسيط ببيع السلاح بالسجن "سنة واحدة".

وقال القاتل في اول رد فعل بعد تلاوة الحكم "حسبي الله ونعم الوكيل، لله العزة ورسوله والمؤمنين".

وكانت نيابة أمن الدولة الاردنية وجهت في الثامن من اكتوبر الماضي ثلاث تهم لقاتل حتر هي: "القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان" و"القيام بأعمال إرهابية من شأنها إثارة الفتنة" و"القتل العمد" بقصد اثارة الفتنة".

وكان قد القي القبض على قاتل حتر في مكان الحادث.

قتل ناهض حتر في 25 سبتمبر أمام قصر العدل وسط عمان عندما كان يهم بدخول المحكمة لحضور اولى جلسات محاكمته لنشره رسما كاريكاتوريا على صفحته على فيسبوك اعتبر انه "يمس الذات الالهية" .

وكان حتر (56 عاما) نشر الرسم الذي لم يرسمه على صفحته على فيسبوك بعنوان "رب الدواعش" ما اثار جدلا واستياء على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن حتر حذف المنشور من صفحته بعد ان اكد أن الرسم "يسخر من الارهابيين وتصورهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الالهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروجه الارهابيون".

وكان مدعي عام عمان وجه الى الكاتب اليساري المسيحي تهمتي "اثارة النعرات المذهبية" و"اهانة المعتقد الديني"، واعلن حظر النشر في القضية. ونفى حتر حينها ما اتهم به مؤكدا انه "غير مذنب".

وكان يمكن ان تصل عقوبة اي من التهمتين المسندتين لحتر في حال ادانته الى الحبس ثلاث سنوات.

1