الحكم بسجن تسعة من أنصار الإخوان لإدانتهم في قضايا عنف عام 2013

الخميس 2017/02/16
العنف طريقهم

القاهرة -قضت محكمة عسكرية مصرية، الخميس، بمعاقبة 9 مدنيين بالسجن ما بين 5 و7 سنوات، لاتهامهم بارتكاب أعمال عنف في 3 قضايا تعود أحداثها إلى عام 2013 بينما برأت 7 آخرين لعدم كفاية الأدلة، وفق مصدر قانوني.

وقال محمد سمير الفرا، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين،إن "المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط (جنوب) قضت الخميس بمعاقبة 3 مدنيين بالسجن 5 سنوات لكل منهم، في اتهامهم باقتحام مديرية إدارة التموين بمركز ديرمواس(تابع لمحافظة المنيا-وسط)، فيما برأت 2 آخرين لعدم كفاية الأدلة".

وفي قضية ثانية، قضت المحكمة ذاتها بالسجن المشدد 7 سنوات بحق 6 مدنيين، فيما برأت 4 آخرين لعدم كفاية الأدلة، في أحداث عنف تتعلق باقتحام مجلس مدينة ديرمواس التابع للمنيا.

وفي قضية ثالثة، برأت المحكمة ذاتها أحد المتهمين في إعادة إجراءات محاكمته باقتحام مكتب بريد ديرمواس لعدم كفاية الأدلة.

وتعود أحداث القضايا الثلاث إلى 14 آب 2013، بالتزامن مع فض قوات الأمن اعتصامي أنصار محمد مرسي، في ميداني "رابعة العدوية" (شرقي القاهرة) ونهضة مصر(غرب العاصمة).

وتعد الأحكام الصادرة اليوم أولية، أي قابلة للطعن عليها خلال 60 يوما من التصديق على تلك الأحكام، وفق القانون المصري.

وفي 14 ديسمبر 2015 أصدرت المحكمة العسكرية حكما بسجن المتهمين في القضيتين الأولى غيابيا بالمؤبد، قبل أن يتم القبض عليهم، وتجرى إعادة إجراءات المحاكمة في فبراير 2016.

وفي القضية الثالثة، قضت المحكمة العسكرية بالسجن المؤبد فى نوفمبر الماضي على المتهمين باقتحام مكتب البريد وتم القبض على واحد منهم وأعيدت إجراءات محاكمته وبرأته المحكمة الخميس.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين إلى القضاء العسكري على خلفية اتهامهم بـ"ارتكاب أعمال عنف وإثارة الشغب والتحريض على التظاهر وحرق واقتحام إدارة التموين ومجلس المدينة ومكتب البريد"، وهي التهم التي نفاها محاموهم.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أصدر، في أكتوبر 2014، قرارا بقانون يعتبر المنشآت العامة في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.

1