الحكم شتاينهاوس تحت دائرة الضوء في ألمانيا

السبت 2017/09/09
قادرة على خوض التحدي

برلين - لم تنطلق أي نقاشات أو حالات جدل حول مدى كفاءة الحكم الألمانية بيبيانا شتاينهاوس، وإنما يشكل ظهورها كأول امرأة تتولى تحكيم مباراة في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم “بوندسليغا” الأحد، علامة فارقة في المساواة بين الجنسين في كرة القدم.

وأعلن نادي هيرتا برلين عن بيع تذاكر مباراته المقررة مساء الأحد أمام فيردر بريمن، بنصف الثمن للسيدات، احتفالا بهذه العلامة الفارقة المتمثلة في إدارة شتاينهاوس للمباراة.

ولن تصبح شتاينهاوس، ضابطة الشرطة البالغة من العمر 38 عاما، أول سيدة تتولى التحكيم في مباراة بدوري الدرجة الأولى الألماني فقط وإنما أول سيدة تدير مباراة في مسابقات الدوري الكبرى للرجال في أوروبا.

وقالت شتاينهاوس في بيان أصدره الاتحاد الألماني لكرة القدم “بالطبع، أتطلع إلى إدارة مباراتي الأولى في البوندسليغا.. سعيدة بأنني وطاقمي سنتمكن أخيرا من خوض هذا التحدي الأحد. نحن بالتأكيد مستعدون جيدا”.

كثيرا ما استحوذت شتاينهاوس على الأضواء في مناسبات سابقة، ليس فقط لدورها الرائد وإنما لمواقف غير تقليدية

وتتمتع شتاينهاوس بخبرة 18 عاما في التحكيم، منها عشرة أعوام في منافسات الدرجة الثانية وعدد كبير من مباريات كرة القدم للسيدات منها المباريات النهائية في كاس العالم 2011 وأولمبياد 2012 ودوري أبطال أوروبا 2017. والآن باتت بصدد اتخاذ الخطوة الأخيرة على طريق تحقيق حلم شخصي لها، ومع ذلك لا تزل تتمسك بالحذر فيما يتعلق بدورها في تاريخ كرة القدم.

وقالت شتاينهاوس “مسألة اعتبار هذا الأمر إنجازا تاريخيا هو أمر يتوقف على الآخرين”.

وأضافت “من ناحية هي مجرد مباراة أخرى أود أن أديرها بشكل جيد. ولكن من ناحية أخرى هي مباراة في البوندسليغا، وحقيقة أنني سأكون أول سيدة تدير مباراة في المسابقة تجعل منها مباراة ليست عادية، خاصة لدى الجماهير”.

وأصدر هيرتا برلين 500 تذكرة خاصة تحت مسمّى “تذاكر بيبيانا شتاينهاوس” لحضور المباراة، وذكر النادي أن “المرأة دائما ما ترسم المستقبل في برلين”.

ومن جانبه، رحب ألكسندر نوري المدير الفني لفيردر بريمن، بتعيين شتاينهاوس لإدارة المباراة بمساعدة الطاقم الذي يضم أربعة رجال، وذلك ضمن 24 طاقما تحكيميا اختاره الاتحاد الألماني في مايو الماضي لإدارة مباريات البوندسليغا هذا الموسم.

وقال نوري في المؤتمر الصحافي “إنها تستحق ذلك نظرا للعروض الرائعة التي قدمتها. في النهاية الأمر يتوقف على مستوى الأداء التحكيمي بغض النظر عما إذا كان الحكم رجلا أو امرأة”. وأضاف “أكنّ احتراما كبيرا لما قدمته شتاينهاوس، وأعتقد أن توليها إدارة مباراة الأحد يمثل أمرا رائعا”.

وكثيرا ما استحوذت شتاينهاوس على الأضواء في مناسبات سابقة، ليس فقط لدورها الرائد وإنما لمواقف غير تقليدية مثل إزاحة ذراع المدير الفني بيب غوارديولا عن كتفها عندما كانت تتولى مسؤولية الحكم الرابع خلال مباراة لبايرن ميونخ.

شتاينهاوس تقول إن عليها التعايش مع حقيقة الاهتمام الجماهيري الكبير لمثل هذه الأحداث لكونها امرأة، لكنها في الوقت نفسه ترغب في أن يتوقف تقييمها على الأداء التحكيمي وحده

كذلك كان من الأفضل بالنسبة إلى كريم ديميرباي أن يفكر مرتين قبل أن يصرح قائلا “السيدات ليس لهن أي مكان. كرة القدم للرجال” بعد أن طردته شتاينهاوس خلال مباراة خاضها ضمن صفوف فريقه السابق فورتونا دوسلدورف في عام 2015.

وقالت شتاينهاوس إن عليها التعايش مع حقيقة الاهتمام الجماهيري الكبير لمثل هذه الأحداث لكونها امرأة، لكنها في الوقت نفسه ترغب في أن يتوقف تقييمها على الأداء التحكيمي وحده.

وقالت شتاينهاوس “أولا، أنا ضمن حكام البوندسليغا نظرا لأن أدائي كان بالجودة الكافية، وليس لأنني امرأة. وهناك فرق كبير بين هذا وذاك”. وأضافت “لهذا، فلو كنت أشكل قدوة للفتيات الصغيرات أو عنصرا رائدا في المساواة، فإن ذلك يجعلني أكثر سعادة”. ومن ناحية أخرى اعترفت شتاينهاوس بأنها اتجهت إلى التحكيم نظرا لأنها لم تكن لاعبة جيدة.

23