الحكومة الأميركية تطوع قراصنة ضد أبل

الثلاثاء 2016/04/26
"أف بي آي" تنازل عن الدعوى بعد فك رموز أيفون

واشنطن- تنازلت السلطات الأميركية عن الدعوى القضائية التي رفعتها لاستصدار قرار قضائي يلزم عملاق التكنولوجيا الأميركي أبل بتقديم المساعدة لها في فك شفرة هاتف نقال لتاجر مخدرات في نيويورك.

وقالت وزارة العدل الأميركية، إنها لم تعد في حاجة إلى مساعدة أبل بعدما تلقت مساعدة من أحد الأشخاص نجح في الحصول على رمز المرور اللازم لاختراق الهاتف من طراز أيفون من إنتاج أبل المملوك لتاجر المخدرات الخاضع للتحقيق.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي تنازل عن دعوى قضائية ضد أبل في مارس الماضي بشأن هاتف منفذ هجوم سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا الأميركية في ديسمبر، بعد أن نجح في اختراق الهاتف والحصول على البيانات التي يريدها منه. وأعلن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي “أف بي آي” جيمس كومي أن الوكالة دفعت لقراصنة معلوماتية أكثر من مليون دولار لفك شيفرة الهاتف.

وقال الادعاء العام، في رسالة إلى محكمة في بروكلين بنيويورك، إن المحققين تمكنوا في وقت متأخر الخميس من استخدام رمز المرور في اختراق الهاتف الذكي محل اهتمام القضية، ولذلك “لم تعد هناك حاجة إلى مساعدة أبل”. وتُعد الرسالة إعلانا لنهاية مفاجئة لقضية كانت محط اهتمام عالمي.

وكان الادعاء العام المعني بالتحقيق في قضية المخدرات في نيويورك في 29 فبراير الماضي استأنف على قرار المحكمة الصادر من القاضي الفيدرالي جيمس أورنستين الذي قال إنه ليست لديه صلاحيات ليأمر أبل بتعطيل الحماية الأمنية على الهاتف الذكي محل الاهتمام في قضية المخدرات.

وتعود ملكية الهاتف الأيفون إلى جان فينغ، الذي أقر بالذنب في مشاركته في قضية توزيع مخدرات.. وقد ساعدت أبل في 70 مرة السلطات على الدخول إلى بيانات على أجهزة الأيفون قبل ظهور قضية بروكلين، بحسب المحكمة.

وقد غيرت الشركة موقفها العام الماضي، بعد أن دعتها محكمة في نيويورك إلى مناقشة هل أن وزارة العدل تُوسع تفسير قانون “All Writs Act” الذي يرجع إلى أكثر من 200 عام، الذي يجبر على تقديم المساعدة بناء على أمر قضائي، ليشمل تقديم مساعدة أكثر فاعلية. كما تلقت الشركة دعما من شركات التكنولوجيا العملاقة في وادي السيليكون، في مقدمتها غوغل ومايكروسوفت.

وبحسب تقارير نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، كان خيار مكتب التحقيقات الأول اللجوء إلى شركات مكافحة متخصصة في الأمن الإلكتروني لاختراق الهاتف، إلا أنها لجأت بشكل مفاجئ إلى قراصنة محترفين واستثمرت مبالغ طائلة لإيجاد ثغرات في نظام “iOS” يسمح لهم بالاختراق.

19