الحكومة التونسية تجنح للتقشف للحد من عجز ميزانية الدولة

الأربعاء 2013/09/25
تونس تقرر تطبيق سياسة التقشف

تونس- شرعت الحكومة التونسية التي تقودها حركة النهضة الإسلامية في تطبيق برنامج تقشف لخفض نفقات الدولة بنسبة 5 بالمئة بعدما تجاوز عجز ميزانية الدولة العام الحالي 7 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي، بحسب ما أعلن الثلاثاء وزير المالية إلياس فخفاخ. وهذه أول مرة تقرر فيها الحكومة تطبيق برنامج تقشف منذ الاطاحة في 14 يناير2011 بالرئيس زين العابدين بن علي.

وقال وزير المالية إلياس فخفاخ في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية إن "الحكومة بدأت في تطبيق إجراءات تقشفية تتضمن التقليص في مصاريف الدولة بنسبة 5 بالمئة بعدما فاقت نسبة عجز ميزانية الدولة للسنة الجارية 7 بالمئة" من دون تحديد القطاعات التي سيشملها التقشف.

وقال الوزير إن الحكومة "بدأت في تطبيق آليات لتوجيه الدعم (المالي لأسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، نحو مستحقيه) لتحقيق مزيد من العدالة" في توزيعه. وأضاف أن "هذه الإجراءات ستتعزز أكثر مستقبلا بما يتيح العودة إلى معدلات الدعم" المسجلة قبل ثورة 14 يناير 2011.

وقال الوزير إنه لن تتم سنة 2014 زيادة رواتب أكثر من 620 ألف موظف بالقطاع العام، بعدما تمت زيادتها سنة 2013 بنسبة 5 بالمئة مقارنة بسنة 2010. والأسبوع الماضي حذر محافظ البنك المركزي من أن تونس "قد تصل مع نهاية 2013 إلى وضع (اقتصادي) كارثي".

10